مسؤول فلبيني يشيد بقرار التحكيم في بحر الصين الجنوبي

Fri Jul 15, 2016 10:33am GMT
 

مانيلا/أولان باتور 15 يوليو تموز (رويترز) - وصف خوسيه كاليدا المحامي العام الفلبيني اليوم الجمعة قرار محكمة التحكيم الدولية بعدم أحقية الصين في مطالبها بالسيادة على معظم أنحاء بحر الصين الجنوبي بأنه "وسام يتوج" القانون الدولي.

وجاءت تصريحات كاليدا بعد يومين من الردود الحذرة من جانب الفلبين ومن شبه المؤكد أن تثير غضب الصين.

وتحرص الفلبين حتى الآن على ألا تقطع حبل الود مع الصين على أمل إطلاق حوار بينهما يسمح لها بممارسة ما وصفته محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي بحقوقها البحرية السيادية في بحر الصين الجنوبي.

وقال كاليدا خلال مؤتمر بشأن بحر الصين الجنوبي إن الحكم "يؤكد أنه لا يمكن لأي دولة منفردة أن تزعم سيادتها فعليا على بحر بأكمله. الحكم نصر تاريخي ليس فقط للفلبين... إنه يجدد ثقة الإنسانية في نظام عالمي يرتكز على قواعد."

وأضاف "إن الحكم يفتح أفق الاحتمالات لجميع المعنيين. الحكم وسام يتوج القانون الدولي."

ورفضت الصين الاعتراف بالحكم الذي صدر يوم الثلاثاء ولم تشارك في جلساته وأطلقت ردود فعل غاضبة على دعوات الدول الغربية للالتزام بالقرار.

وقالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الجمعة إن موقف بكين حيال القضية يحوز على دعم لاوس الرئيس الحالي لمنظمة دول جنوب شرق آسيا التي خيمت عليها دوما الخلافات بشأن كيفية التعامل مع تحركات الصين لتأكيد نفوذها بالمنطقة.

وناقش رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ مع رئيس وزراء لاوس ثونجلون سيسوليث القضية قبل بدء قمة إقليمية في منغوليا.

وقالت الوزارة في بيان "قال ثونجلون إن لاوس تدعم موقف الصين وتنوي العمل معها للحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة بحر الصين الجنوبي."   يتبع