مبيعات السيارات في أوروبا تسجل نموا قويا في يونيو رغم تراجعها في بريطانيا

Fri Jul 15, 2016 2:55pm GMT
 

فرانكفورت 15 يوليو تموز (رويترز) - حافظت مبيعات السيارات في أوروبا على قوتها في يونيو حزيران باستثناء بريطانيا التي سجلت هبوطا للمرة الثانية في أربع سنوات وسط حالة عدم اليقين التي أحاطت بالاستفتاء الذي أجري على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي.

وزادت تسجيلات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي ورابطة التجارة الحرة الأوروبية 6.5 بالمئة في يونيو حزيران إلى مليون و507303 سيارات وفق بيانات أصدرتها اتحاد مصنعي السيارات الأوروبيين اليوم الجمعة.

ويقل ذلك كثيرا عن زيادة بلغت 16 بالمئة في مايو أيار لأسباب منها عوامل موسمية لكن المبيعات في إيطاليا وأسبانيا ارتفعت بمعدلات في خانة العشرات الشهر الماضي مقارنة مع مستوياتها قبل عام وسجلت ألمانيا -أكبر سوق للسيارات الجديدة في أوروبا- نموا بلغ 8.3 بالمئة.

ورحب محللون بالارتفاعات لكنهم حذروا من أن زخم المبيعات قد لا يستمر بسبب الشكوك الاقتصادية في أعقاب قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفي أوروبا انخفضت مبيعات السيارات التي تحمل العلامات التجارية لفولكسفاجن في يونيو حزيران في الوقت الذي ما زالت تعاني فيه الشركة الألمانية تداعيات فضيحة انبعاثات العادم. لكن العلامات التجارية للسيارات الفاخرة مثل مرسيدس وبي.إم.دبليو والسيارات الأصغر من إنتاج شركات مثل فيات ورينو سجلت مبيعات قوية.

وفي إيطاليا وأسبانبا زادت تسجيلات السيارات الجديدة 11.9 بالمئة و11.2 بالمئة على الترتيب في حين ارتفعت مبيعات السيارات في فرنسا 0.8 بالمئة فقط.

وفي ألمانيا حققت المبيعات نموا قويا على الرغم من أن إجمالي تخفيضات الاسعار كان أقل بنسبة 0.5 بالمئة عن شهر يونيو حزيران من العام الماضي و0.3 بالمئة مقارنة بشهر مايو أيار بحسب ما قاله محللون في إيفركور.

وقادت رينو وفيات كرايسلر الزيادة في المبيعات الشهر الماضي مع ارتفاع مبيعاتهما 21.2 بالمئة و13.9 بالمئة بالترتيب.

وحققت مبيعات مازدا وكيا وهيونداي أيضا ارتفاعات في المبيعات في خانة العشرات.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)