الجيش التركي يعلن الاستيلاء على السلطة ورئيس الوزراء يقول إنها محاولة انقلاب

Fri Jul 15, 2016 9:30pm GMT
 

من نيك تاترسال وتولاي كارادينيز

اسطنبول/أنقرة 15 يوليو تموز (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الجمعة إنه استولى على السلطة لكن رئيس الوزراء قال إنها محاولة انقلاب سيتم إخمادها.

وإذا نجحت محاولة الإطاحة بالرئيس رجب طيب إردوغان الذي يحكم تركيا منذ 2003 فإنها ستمثل أحد أكبر التحولات في الشرق الأوسط في سنوات.

وقال رئيس الوزراء بن علي يلدريم إن الحكومة المنتخبة لا تزال في السلطة. ولم يصدر على الفور أي بيان من إردوغان. وقالت قناة (سي.إن.إن تورك) إن الرئيس "آمن".

وقال الجيش في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني وأذاعته قنوات تلفزيونية تركية إنه تولى السلطة من أجل حماية النظام الديمقراطي وحقوق الإنسان. وأضاف الجيش أنه سيحافظ على جميع العلاقات الخارجية للبلاد وأن الأولوية ستكون لسيادة القانون.

وقالت وكالة أنباء الأناضول التي تديرها الدولة إن رئيس هيئة الأركان التركية محتجز مع آخرين "رهائن" في العاصمة أنقرة. وذكرت قناة (سي.إن.إن تورك) أن الرهائن محتجزون في مقر قيادة الجيش.

ولتركيا ثاني أكبر قوة عسكرية في حلف شمال الأطلسي وهي أحد أهم حلفاء الولايات المتحدة في المعركة ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وتركيا داعم أساسي للمعارضة السورية التي تسعى للإطاحة بحكم الرئيس السوري بشار الأسد وتستضيف مليوني لاجئ سوري.

وتخوض تركيا حربا ضد انفصاليين أكراد وتعرضت لسلسلة هجمات بالقنابل وإطلاق النار من بينها هجوم قبل أسبوعين شنه متشددون إسلاميون على أكبر المطار الرئيسي في اسطنبول أودى بحياة أكثر من 40 شخصا.   يتبع