مقدمة 1-روسيا: الأحداث في تركيا تهدد الاستقرار الإقليمي

Sat Jul 16, 2016 12:32pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لوزارة الخارجية وتفاصيل)

موسكو 16 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت إن الاضطرابات في تركيا تهدد الاستقرار الإقليمي ودعت السلطات التركية لايجاد حل للوضع دون عنف وفي إطار دستور البلاد.

جاءت تصريحات الوزارة فيما خاضت قوات موالية للحكومة التركية معركة اليوم السبت لسحق ما تبقى من محاولة انقلاب عسكري تعثرت بعد أن لبت حشود دعوة الرئيس رجب طيب إردوغان للنزول إلى الشوارع وبعد أن تخلى عشرات المتمردين عن دباباتهم.

ولا تزال العلاقات بين الكرملين وإردوغان متوترة بسبب أزمة سوريا وإسقاط تركيا لطائرة حربية روسية في نوفمبر تشرين الثاني رغم الاتفاق الشهر الماضي على استئناف التعاون الثنائي بعد فترة من التوتر.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "نشعر بقلق بالغ في موسكو بخصوص الأحداث داخل الجمهورية التركية."

وأضافت "يمثل التصعيد في الوضع السياسي (في تركيا) على خلفية التهديدات الإرهابية في هذا البلد وصراع مسلح في المنطقة خطرا متزايدا على الاستقرار الدولي والإقليمي."

وسبق أن اتهمت السلطات الروسية إردوغان بتجاهل تهريب تنظيم الدولة الإسلامية للنفط من سوريا إلى تركيا وبالإشراف على ما وصفته بإشكالية أسلمة المجتمع التركي. ورفض إردوغان الاتهامات المتعلقة بالتهريب ووصفها بأنها افتراء.

ولا تزال العقوبات التجارية التي فرضتها روسيا على تركيا بسبب إسقاط الطائرة الحربية سارية رغم قول الكرملين الشهر الماضي إن إردوغان اعتذر للرئيس فلاديمير بوتين عن الحادث.

وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف إن محاولة الانقلاب تظهر أن هناك خطأ كبيرا في المجتمع التركي.   يتبع