الخلاف بشأن بحر الصين الجنوبي يخيم على قمة آسيوية أوروبية

Sun Jul 17, 2016 3:25am GMT
 

أولان باتور 17 يوليو تموز (رويترز) - انتهى يوم السبت اجتماع قمة رئيسي بين الزعماء الآسيويين والأوروبيين في منغوليا دون أي إشارة مباشرة للنزاع في بحر الصين الجنوبي في بيانه الختامي مع وصف دبلوماسيين لخلاف قوي بشأن هذه القضية بين أوروبا وآسيا.

وترفض الصين الاعتراف بالحكم الذي أصدرته يوم الثلاثاء محكمة تحكيم في لاهاي أبطل مطالبها الواسعة بالسيادة في بحر الصين الجنوبي ولم تشارك في الإجراءات التي طرحتها الفلبين. وردت بكين بغضب على دعوات من الدول الغربية واليابان للالتزام بالحكم.

وأشارت الصين قبل اجتماع أولان باتور إلى إنها لا تريد مناقشة مسألة بحر الصين الجنوبي قائلة إن هذا ليس المنبر الملائم لذلك.

وقال البيان الختامي إن الزعماء أكدوا التزاما بتشجيع الأمن البحري والسلامة والتعاون وحرية الملاحة وتحليق الطيران والامتناع عن استخدام القوة التي تشكل تهديدا.

وأضاف أيضا إنه يجب حل الخلافات من خلال القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة واتفاقية الأمم المتحدة بشأن قانون البحار.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك للصحفيين إنه يأمل بأن يوفر قرار المحكمة قوة دفع ايجابية للتوصل إلى حل للنزاع.

  يتبع