أنصار إردوغان يحتشدون واعتقال 6000 بعد محاولة الانقلاب

Sun Jul 17, 2016 11:16am GMT
 

من نيك تاترسال وداشاأفانسييفا

اسطنبول/أنقرة 17 يوليو تموز (رويترز) - احتشد أنصار الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في الميادين العامة وفي مطار اسطنبول وخارج القصر الرئاسي الليلة الماضية في نوع من التحد بعدما أسفرت محاولة انقلاب فاشلة عن مقتل 265 شخصا وأثارت توقعات بشن حملة صارمة على المعارضين.

واستخدم جنود متمردون دبابات وطائرات هليكوبتر هجومية وطائرات مقاتلة في محاولة للإطاحة بإردوغان مساء الجمعة وهاجموا مبنى البرلمان والمخابرات في أنقرة واستولوا على جسر وحاصروا مطار اسطنبول.

وقال مسؤول تركي كبير لرويترز اليوم الأحد إن الحكومة استعادت السيطرة على أنحاء البلاد رغم أن مجموعات قليلة من مدبري الانقلاب لا تزال صامدة في اسطنبول لكنها لم تعد تشكل خطرا.

وتابع قوله إنه لم يلق القبض بعد على بعض العسكريين المهمين لكن يبدو من المرجح الإمساك بهم قريبا.

ونقل تلفزيون (إن.تي.في) عن وزير العدل التركي بكير بوزداج قوله اليوم الأحد إنه جرى اعتقال ستة آلاف شخص حتى الآن فيما يتصل بمحاولة الانقلاب الفاشلة ومن المتوقع اعتقال المزيد.

ونسب التلفزيون إلى بوزداج قوله "ستستمر العملية القضائية بشأن ذلك."

ورددت الحشود هتاف "فلنعدمهم" في ميدان كيزيلاي بوسط أنقرة في وقت متأخر أمس السبت.

واحتشد أنصار إردوغان الذين كانوا يلوحون بالإعلام التركية أيضا في ميدان تقسيم في اسطنبول والذي سبق وشهد احتجاجات حاشدة على الحكومة قبل ثلاث سنوات وتجمعت حشود أقل حجما خارج بوابات مجمع القصر الرئاسي الشاسع المساحة في العاصمة.   يتبع