17 تموز يوليو 2016 / 10:07 / بعد عام واحد

مقدمة 3-حكم قضائي في البحرين بحل جمعية الوفاق وتصفية أموالها

(لإضافة بيان بريطاني)

دبي 17 يوليو تموز (رويترز) - قضت محكمة بحرينية اليوم الأحد بحل جمعية الوفاق الشيعية المعارضة واتهمتها بالعمل على تأجيج العنف والإرهاب وذلك في تصعيد لإجراءات ضد المعارضة في المملكة الحليفة للولايات المتحدة.

وذكرت وكالة أنباء البحرين أن المحكمة الكبرى قضت بأن جمعية الوفاق قامت بممارسات "استهدفت مبدأ احترام حكم القانون وأسس المواطنة المبنية على التعايش والتسامح واحترام الآخر وتوفير بيئة حاضنة للإرهاب والتطرف والعنف فضلا عن استدعاء التدخلات الخارجية في الشأن الوطني."

وأضافت أن أموال الجمعية ستذهب لصالح خزانة الدولة.

وفي البحرين أغلبية شيعية لكن السنة يقودون حكومتها. وتستضيف البلاد الأسطول الخامس الأمريكي.

وواجهت المملكة انتقادات من الولايات المتحدة والأمم المتحدة في يونيو حزيران عندما أسقطت الجنسية عن رجل دين شيعي بارز وأعلنت إغلاق جمعية الوفاق.

وأبدت بريطانيا الحليف الوثيق قلقها العميق بشأن الحكم الصادر اليوم الأحد. وحث وزير الخارجية بوريس جونسون في بيان البحرين على توفير الحريات السياسية لكل مواطنيها.

ودعا إلى حوار بين جميع الأطراف "لتعزيز التماسك الاجتماعي وإشراك الجميع بما في ذلك التمثيل السياسي لكل البحرينيين. أدرك أن هناك حق للاستئناف."

وذكرت جماعة حقوقية مقرها الولايات المتحدة أن الحكم الصادر اليوم لم يترك متنفسا للتعبير السلمي عن المظالم.

وقال برايان دولي من جماعة (هيومن رايتس فيرست) "قرار اليوم خطأ خطير لا يدع أي متنفس حقيقي للتعبير السلمي عن المظالم. تقول حكومة المملكة لشعبها إنهم لم يحرموا من الحقوق وحسب بل سيحرمون أيضا من الشكوى."

*"خطأ خطير"

ويشكو شيعة البحرين من ممارسة الحكومة للتمييز. ومنذ تصدي السلطات لاحتجاجات الشارع في 2011 اشتبك المتظاهرون مرارا مع قوات الأمن التي استهدفتها هجمات بقنابل.

وتنفي سلطات البحرين ممارسة أي تمييز. واتهمت البحرين المعارضة بتقويض الأمن وألقت باللوم في التفجيرات على إيران وجماعة حزب الله اللبنانية. ونفت إيران وحزب الله أي تورط في اضطرابات البحرين.

وذكر دولي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يجب أن يرد بسرعة بإعادة فرض حظر على مبيعات السلاح لجيش البحرين والذي كانت الخارجية الأمريكية قد فرضته عقب قمع مظاهرات في المملكة عام 2011 لكنها رفعته قبل عام.

وتسلم الكونجرس تقريرا من الخارجية الأمريكية في يونيو حزيران يفيد بأن جهود المصالحة الوطنية في البحرين منذ 2011 تعثرت وبأن البلاد لم تنفذ توصيات لحماية حرية التعبير.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below