مقدمة 1-فالس: منفذ هجوم نيس اعتنق الفكر المتطرف مؤخرا وسريعا

Sun Jul 17, 2016 1:58pm GMT
 

(لتحديث عدد المصابين والإفراج عن زوجة المهاجم وتغيير المصدر)

من ايمانويل جاري والينا جيلدنكيرن

باريس/نيس (فرنسا) 17 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس لصحيفة إن المهاجم الذي دهس بشاحنة حشدا في مدينة نيس مما أسفر عن مقتل 84 شخصا على الأقل أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي تحول إلى الفكر التطرف في الآونة الأخيرة وبسرعة وذلك فيما يصارع 18 مصابا في الهجوم الموت اليوم الأحد.

وأغرق الهجوم في نيس يوم الخميس فرنسا في مشاعر الحزن والخوف مجددا بعد ثمانية أشهر من مقتل 130 شخصا برصاص مسلحين متشددين في العاصمة باريس.

وقالت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين إن 18 مصابا حالتهم حرجة بينهم طفل فيما لا يزال نحو 85 شخصا في المجمل بالمستشفى.

وأصابت تلك الهجمات وهجمات أخرى تعرضت لها بروكسل قبل أربعة أشهر غرب أوروبا بالصدمة في ظل قلق بشأن تحديات أمنية نتيجة الهجرة الجماعية والحدود المفتوحة وجيوب التطرف الإسلامي.

ولم تقدم السلطات حتى الآن دليلا على وجود أي صلة فعلية بين منفذ هجوم نيس التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عاما) وتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم لكن فالس قال إنه ما من شك بشأن دوافع بوهلال الذي قتلته الشرطة بالرصاص.

وقال فالس في مقابلة نشرتها صحيفة (لو جورنال دو ديمانش) اليوم الأحد "سوف يثبت التحقيق الحقائق لكننا نعرف الآن أن القاتل تحول إلى التطرف بسرعة كبيرة."

وحتى اليوم الأحد لم يظهر أي دليل على كيفية تحوله بهذه السرعة من شخص غير ملتزم دينيا.   يتبع