حليف لميركل :حملة تركيا على المعارضين تزيد الشكوك بشأن اتفاق للسفر دون تأشيرة

Sun Jul 17, 2016 6:01pm GMT
 

برلين 17 يوليو تموز (رويترز) - قال‭‭‭ ‬‬‬هورست زيهوفر زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي وهو الحزب الشقيق للاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الأحد إن حملة تركيا ضد المعارضين بعد الانقلاب الفاشل جعلته أكثر تشككا بشأن منح الأتراك حق السفر بدون تأشيره إلى الاتحاد الأوروبي وفقا لاتفاق بشأن الهجرة.

وتوصل الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق مع تركيا في مارس آذار بهدف وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا مقابل حصول أنقرة على مزايا مالية وسياسية.

وقال زيهوفر لتلفزيون (ايه.أر.دي) العام إنه حتى قبل الأحداث الأخيرة في تركيا فإن الشكوك كانت تساوره بشأن إلغاء متطلبات التأشيرة للأتراك.

وتابع "و(هذه الشكوك) أصبحت الآن أقوى" مضيفا أن على الحكومة التركية أن تتمسك بالمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون عندما تتعامل مع مؤيدي الانقلاب الفاشل.

وقال "هذا أيضا اختبار للحكومة التركية والدولة التركية."

واعتقلت تركيا ما يصل إلى 6 آلاف فرد من القوات المسلحة والقضاء في أعقاب الانقلاب الفاشل الذي خلف ما لا يقل عن 265 قتيلا.

وحذر وزير العدل الألماني هيكو ماس تركيا من أن حملتها ضد المعارضين ستعقد أيضا المفاوضات بشأن انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)