مقابلة-البحري السعودية تمضي قدما لتصبح أكبر مشغل لناقلات النفط العملاقة في العالم

Sun Jul 17, 2016 9:11pm GMT
 

* مسؤول: الشركة تستهدف زيادة اسطولها إلى 46 ناقلة عملاقة بحلول 2018

* مشؤول: الشركة تمضي قدما لتصبح أكبر مالك لناقلات النفط العملاقة في العالم

من مروة رشاد

الرياض 17 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول رفيع في الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) إن شركته تعتزم زيادة أسطولها من ناقلات النفط العملاقة إلى 46 بنهاية 2018 في إطار خطة طموح للنمو والتوسع في مختلف القطاعات.

وقال ناصر العبد الكريم رئيس قطاع النفط بالشركة خلال مقابلة مع رويترز مساء اليوم الأحد إن ذلك من شانه أن يجعل الشركة أكبر مشغل لناقلات النفط العملاقة في العالم.

وأضاف "اليوم نحن ثاني أكبر شركة نقل بحري مالكة لناقلات النفط العملاقة بأسطول قوامه 36 ناقلة - ربما نبتعد ناقلة واحدة عن المركز الأول - لدينا طلبات لبناء عشر ناقلات ونستهدف مواصلة النمو."

ولم يوضح العبد الكريم الشركة التي تحتل المركز الأول كأكبر مالكة لناقلات النفط العملاقة في العالم حاليا.

ولفت إلى أن بعض من الناقلات الجديدة ستسخدم لتحل محل ناقلات قائمة فيما ستستخدم الأخرى لتوسعة الأسطول.

وأصبحت البحري المزود الوحيد لخدمات الشحن بناقلات الخام العملاقة لشركة أرامكو السعودية بعدما اشترت الوحدة البحرية لشركة النفط العملاقة في صفقة أعلنت في 2012 واكتملت العام الماضي.   يتبع