إطلاق سراح رهائن من الكاميرون نقلوا إلى أفريقيا الوسطى بعد خطفهم

Sun Jul 17, 2016 9:07pm GMT
 

ياوندي 17 يوليو تموز (رويترز) - قال بيان للرئاسة في الكاميرون إن 11 رهينة من البلاد أطلق سراحهم اليوم الأحد بعد مرور 16 شهرا على خطفهم على يد جماعة مسلحة من جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال الرئيس بول بيا في البيان إن بين المخطوفين رئيس بلدية محليا هو ماما أباكاي و12 آخرين لكن اثنين من المخطوفين توفيا أثناء الأسر.

وأضاف الرئيس أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب.

ولم يتضح اسم جماعة الخاطفين أو كيفية تحرير المخطوفين.

ونفذ مسلحون بأسلحة ثقيلة عملية الخطف في مارس آذار 2015 أثناء عودة المخطوفين من جنازة في منطقة جبابيو بشمال الكاميرون ثم جرى نقلهم عبر الحدود القريبة إلى جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال الحاكم جورجي مفونو لرويترز "تم تحرير المخطوفين الكاميرونيين اليوم وهم في طريقهم إلى ياوندي."

وبدأت موجة من العنف في جمهورية أفريقيا الوسطى في عام 2013 دفعت الآلاف إلى الفرار عبر الحدود إلى الكاميرون ما تسبب في تقويض الأمن في مناطق من البلاد.

كما شنت جماعة بوكو حرام هجمات عبر حدود الكاميرون مع نيجيريا خصوصا في الإقليم الشمالي بالكاميرون.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)