جونسون سيطمئن الاتحاد الأوروبي أن التعاون سيستمر عقب الانسحاب

Mon Jul 18, 2016 7:15am GMT
 

بروكسل 18 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني الجديد بوريس جونسون إنه سيطمئن نظرائه من باقي دول الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين أن بريطانيا ستواصل التعاون الوثيق معهم عندما تنسحب فعليا من التكتل عقب الاستفتاء الذي أيد الانسحاب الشهر الماضي.

وقال جونسون -الذي كان من أشد مؤيدي الانسحاب - للصحفيين لدى وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل " الرسالة التي سأوصلها لأصدقائنا في المجلس هي أننا يجب أن نفعل إرادة المواطنين وننسحب من الاتحاد الأوروبي لكن هذا لا يعني على الإطلاق أننا ننسحب من أوروبا."

وأضاف جونسون "لن نتخلى بأي وسيلة من الوسائل عن دورنا القيادي في التعاون الأوروبي والمساهمة في كل المجالات." وتلك هي أول زيارة خارجية لجونسون منذ توليه وزارة الخارجية في خطوة مفاجئة الأسبوع الماضي من رئيسة الوزراء الجديدة تيريزا ماي.

والتقى جونسون أمس الأحد فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي وأكد كلاهما أن الاجتماع عقد في أجواء إيجابية وبحثا رد الفعل المشترك على محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا والهجوم في مدينة نيس الفرنسية.

وقال جونسون "في تركيا أعتقد من المهم جدا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة أن نرى ضبطا للنفس واعتدالا في الأفعال من كل الأطراف وهذا ما سأدعو إليه."

ولدى سؤال موجيريني عن وجهة نظر وزراء الاتحاد في العمل مع جونسون - الذي شبه الاتحاد الأوروبي بخطة هتلر للهيمنة على أوروبا خلال الحملة السابقة على الاستفتاء - قالت إن اجتماعهما مساء أمس الأحد كان "إيجابيا جدا".

وشددت موجيريني على أن بريطانيا لا تزال عضوا في الاتحاد الأوروبي وأن المفاوضات بشأن شروط الانسحاب من التكتل لن تبدأ إلا بعد أن تخطر لندن رسميا الاتحاد بانسحابها وفقا للمادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبي.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)