مقدمة 4-مقتل أربعة برصاص مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون في قازاخستان

Mon Jul 18, 2016 3:10pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباس لنزارباييف)

الما اتا 18 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية إن مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون قتلوا أربعة على الأقل من أفراد الشرطة ومدنيا واحدا في الما اتا العاصمة المالية لقازاخستان اليوم الاثنين في ثاني هجوم على قوات الأمن في أقل من شهرين.

واستهدف المهاجمون مركزا للشرطة ومكتبا لجهاز أمن الدولة كما وقع تبادل آخر لإطلاق النار في شارع مزدحم وأصيب فيه شرطي وألقي القبض على أحد المهاجمين.

ووصف الرئيس نور سلطان نزارباييف الهجمات بأنها عمل إرهابي وأمر بتشديد الأمن في المناطق العامة.

وسوف تذكي الهجمات المخاوف من تنامي خطر الإسلاميين في الدولة المنتجة للنفط. وفي الشهر الماضي قالت السلطات إن رجالا يؤيدون تنظيم الدولة الإسلامية هاجموا مخازن للسلاح ومنشأة عسكرية مما أسفر عن مقتل سبعة.

وأكّد نزارباييف أن الأجهزة الأمنية تبذل جهودا للكشف عن هوية المهاجمين لكن مصدرا أمنيا قال لرويترز إن السلطات تعتقد إنهم متشددون إسلاميون.

ومن المعروف أن مئات المتشددين من قازاخستان ودول أخرى في آسيا الوسطى يقاتلون في صفوف الدولة الإسلامية في سوريا والعراق وتحذر السلطات من عودتهم لشن هجمات في البلاد.

وتتمتع قازاخستان بمستوى رخاء أعلى بكثير من جيرانها في آسيا الوسطى ويحكمها نزارباييف بقبضة حديدية منذ عام 1989.

وقال خمسة شهود لرويترز إنهم سمعوا إطلاق نار في ثلاث مناطق بوسط ألما اتا كبرى مدن الدولة التي تسكنها أغلبية مسلمة.   يتبع