18 تموز يوليو 2016 / 08:02 / بعد عام واحد

مقابلة-دومتي المصرية تتوسع في أنشطتها باستثمار 240 مليون جنيه في 2016-2017

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 يوليو تموز (رويترز) - قال محمد الدماطي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات الغذائية العربية (دومتي) المصرية إن شركته تعمل على استثمار 240 مليون جنيه (27.03 مليون دولار) خلال عامي 2016 و2017 لتمويل توسعات جديدة والدخول في مجالات صناعة المخبوزات والأجبان الصفراء وزيادة الطاقة الإنتاجية.

وقال الدماطي في مقابلة مع رويترز بمكتبه في القاهرة “زودنا الطاقة الإنتاجية للأجبان البيضاء في رمضان إلى 175 ألف طن سنويا وسنرفعها إلى 215 ألف طن بنهاية هذا العام.

وأضاف “خلال شهر من الآن سنفتتح مصنعنا الجديد في السادس من أكتوبر على مساحة 26 ألف متر مربع وهو ما سيزيد الطاقة الإنتاجية من العصائر إلى نحو 100 ألف طن سنويا من 65 ألف طن حاليا.

”حصتنا السوقية في الأجبان البيضاء تبلغ 40 بالمئة ونحو سبعة بالمئة في سوق العصائر وستزيد إلى ما بين 9 و10 بالمئة بنهاية هذا العام.“

تأسست دومتي عام 1989 وهي متخصصة في صناعة الجبن ومنتجات الألبان وأضافت إنتاج العصائر في عام 2013.

لكن الدماطي قال إن شركته ستبدأ بإنتاج المخبوزات في مصنعها الجديد بنهاية هذا العام وأيضا الألبان المحلاة على أن تبدأ في إنتاج الجبن الرومي والأجبان الصفراء بشكل عام خلال الربع الأول من 2017.

وأضاف “حجم سوق الجبن الرومي في مصر نحو ثلاثة مليارات جنيه وباقي الأجبان الصفراء نحو مليار جنيه. معظم هذه الأجبان تقوم مصر باستيرادها وفي ظل أزمة الدولار نرى أنه سيكون لنا نصيب (جيد) من هذا السوق.

”نتحدث عن استثمارات بنحو 240 مليون جنيه خلال 2016 و2017 تمول ذاتيا من حصيلة الطرح وأرباح الشركة. الاستثمارات موجهة لزيادة الطاقة الإنتاجية للأجبان والعصائر وإضافة الألبان المحلاة والمخبوزات والجبن الرومي والأجبان الصفراء وأسطول السيارات ومراكز التوزيع.“

وجمعت دومتي نحو 1.13 مليار جنيه من خلال طرح 49 بالمئة من أسهمها في بورصة مصر في مارس آذار.

وتملك دومتي حاليا مصنعين في السادس من أكتوبر على مشارف القاهرة ويبلغ أسطولها من سيارات النقل 700 سيارة تصل إلى 1100 سيارة بنهاية 2017.

ويبلغ عدد العاملين في دومتي 3000 عامل وسيصل إلى 3500 عامل وموظف بعد التوسعات الجديدة وفقا للدماطي.

وقال الدماطي لرويترز خلال المقابلة التي حضرها مدير علاقات المستثمرين في الشركة ”سوق الغذاء في مصر يكبر بعنف بعد ثورة 25 يناير 2011. المستهلك يتجه أكثر الآن نحو المنتجات المعبأة.“

ووصل عدد سكان مصر أكبر بلد عربي من حيث التعداد إلى أكثر من 91 مليون نسمة وهناك نحو 2.6 مليون مولود جديد سنويا وهو ما تسعى دومتي والشركات الغذائية العاملة في مصر للاستفادة منه مستقبلا.

* نتائج الأعمال وارتفاع الأسعار

توقع الدماطي أن تكون نتائج أعمال دومتي خلال النصف الثاني من هذا العام أفضل من النصف الأول.

وأضاف “رمضان كان في الربع الثاني وكان فيه تراجع في المبيعات بالإضافة إلى تخارجنا من بعض الموزعين خلال نفس الربع. 30 بالمئة من مبيعاتنا كانت تتم من خلال الوكلاء والموزعين وكان لدينا خطة للتخارج منهم خلال عامين لكن مع تفاقم مشكلة الدولار سرعنا الخطة حتى نستطيع رفع الأسعار بأريحية ولذا خفضنا النسبة إلى 20 بالمئة.

”خلال عام سنتخارج من باقي النسبة باستثناء بعض الموزعين في بعض الأماكن مثل العريش ونويبع.“

وبلغ صافي ربح دومتي خلال الربع الأول من هذا العام 24.15 مليون جنيه مقابل 22.55 مليون قبل عام.

وقال الدماطي إن شركته كانت لديها خطة لرفع الأسعار 11 بالمئة على مرحلتين خلال الربع الثاني ولكنها رفعتها بمتوسط أربعة بالمئة فقط للأجبان البيضاء وتعمل على رفعها بمتوسط عشرة بالمئة خلال الربع الحالي ”ووفقا لما سيصل إليه سعر الدولار.“

وأضاف أن دومتي واجهت مشاكل في نقص حصتها السوقية من العصائر خلال الربع الأول إلى ستة بالمئة لكنها وصلت مرة أخرى إلى سبعة بالمئة في الربع الثاني وتعمل خلال الربع الحالي على زيادة الطاقة والأسعار.

ولم يخض الدماطي في أي تفاصيل عن نسبة الأسعار المتوقع ارتفاعها في العصائر خلال هذا الربع.

* أزمة الدولار والتصدير

قال الدماطي إن شركته تستورد بين 50 و60 بالمئة من المواد الخام من الخارج ولذا تواجه مشاكل في توفير الدولار.

وأضاف ”التصدير يمثل نحو ثمانية بالمئة من مبيعاتنا ونواجه فيه منافسة شديدة بسبب محاولة كل الشركات التوجه للتصدير لحل جزء من مشاكلها في توفير الدولار.“

وتعاني مصر من أزمة عملة صعبة يعزوها اقتصاديون لتقويم الجنيه بأعلى من قيمته الفعلية.

وكان البنك المركزي خفض سعر العملة إلى 8.85 جنيه مقابل الدولار من 7.73 جنيه في مارس آذار وأعلن أنه سينتهج سياسة سعر صرف أكثر مرونة ثم رفعها في وقت لاحق إلى 8.78 جنيه للدولار. لكن اقتصاديين يقولون إن السعر الجديد لا يزال أعلى من القيمة الفعلية للجنيه.

وقال الدماطي إن شركته حققت نسب نمو جيدة خلال 2015 بنحو تسعة بالمئة في صافي الربح و26.5 بالمئة في هامش الربح.

وأضاف ”نعمل على الحفاظ على هذه النسب وزيادتها بإذن الله ولكن الأمر كله يتوقف على الدولار وما سيحدث له. الدولار هو محور الحديث والحياة في مصر (حاليا).“

الدولار= 8.88 جنيه مصري تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير عبد المنعم درار - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below