رئيس أوغندا يعارض فرض حظر الأسلحة على جنوب السودان

Mon Jul 18, 2016 10:59am GMT
 

كمبالا 18 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس أوغندا يوويري موسيفيني إنه يعارض خطة للأمم المتحدة لفرض حظر على الأسلحة على جارته جنوب السودان قائلا إن هذا سيضعف جيشها في الوقت الذي تحاول فيه احتواء تجدد أعمال العنف.

وجاء بيان أوغندا التي تمثل إحدى القوى الرئيسية بالمنطقة -وصدر مطلع هذا الأسبوع- بعد أن حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون مجلس الأمن الدولي على حظر بيع الأسلحة لمحاولة وضع حد للقتال الدائر منذ أكثر من عامين في جنوب السودان أحدث دولة تشكلت بالعالم.

وقتل ما لا يقل عن 272 شخصا في الاشتباكات الأخيرة بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير ومنافسه نائب الرئيس ريك مشار.

وقال مسؤولون إن موسيفيني أبلغ بان إنه ضد فرض الحظر خلال قمة الاتحاد الأفريقي في كيجالي عاصمة رواندا يوم السبت.

وجاء في بيان من مكتبه "عندما تفرض حظرا (للأسلحة) على جنوب السودان فإنك تدمر القوة المحلية التي تحتاجها لبناء جيش قوي موحد."

ولم يقل إذا كانت أوغندا ستتخذ أي تحرك ملموس ضد الخطة بشأن جنوب السودان التي أعلنت استقلالها عن السودان قبل خمس سنوات.

وأرسلت أوغندا قوات عسكرية إلى جنوب السودان لدعم كير أثناء الصراع الأخير الذي بدأ في ديسمبر كانون الأول 2013 وأرسلت قوات عسكرية مرة أخرى هناك أثناء تجدد أعمال العنف هذا الشهر قائلة إنها تنقذ الرعايا الأوغنديين هناك.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)