18 تموز يوليو 2016 / 12:07 / بعد عام واحد

تلفزيون- موجيريني: "لا توجد ذريعة" لتجاهل تركيا حكم القانون

الموضوع 1118

المدة 2.38 دقيقة

بروكسل في بلجيكا

تصوير 18 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة فرنسية

المصدر رويترز وإي.بي.إس

القيود لا يوجد

القصة

حذرت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين (18 يوليو تموز) الحكومة التركية من اتخاذ خطوات تضر بالنظام الدستوري في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في مطلع الأسبوع.

وقالت للصحفيين بعد وصولها لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذي حضره وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ”كنا أول من أعلن في تلك الليلة المأساوية أن هناك حاجة لحماية المؤسسات الشرعية. ونقول اليوم إن هناك حاجة لحماية حكم القانون في تركيا ولا توجد ذريعة لاتخاذ أي خطوات تبعد الدولة عن هذا المسار.“

وعبر وزراء الاتحاد الأوروبي أيضا عن قلقهم بشأن الأحداث التي تلت محاولة الانقلاب.

والتقى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون مع موجيريني أمس الأحد وشدد كلاهما على أن الاجتماع ساده الود وناقشا المسؤولية المشتركة في أعقاب محاولة الانقلاب في تركيا والهجوم الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية.

وقال جونسون ”في تركيا أعتقد أن من المهم جدا في ضوء محاولة الانقلاب الفاشلة أن نرى ضبط النفس والاعتدال من جميع الأطراف وهذا هو ما سأدعو له.“

وقال وزير الخارجية الفرنسية جان مارك أيرو إن السلطات التركية لا ينبغي أن تتخذ محاولة الانقلاب ذريعة لتغيير حكم القانون في البلاد.

وأضاف ”يجب أن ننبه السلطات التركية إلى أهمية عدم تأسيس نظام سياسي يبتعد عن الديمقراطية. حققت تركيا الكثير من التقدم وطورت الكثير وطبقت الكثير من الإصلاحات في الأعوام القليلة الماضية. وهذا الخطر سيعيد البلاد للوراء.“

وقال يوهانس هان المفوض المسؤول عن توسعة الاتحاد الأوروبي إن لديه انطباعا بأن الحكومة التركية أعدت سلفا قوائم اعتقالات حتى قبل وقوع الانقلاب.

وقال هان ”يبدو الأمر على الأقل وكأن شيئا كان معد سلفا. القوائم متاحة بما يشير إلى أنها أعدت للاستخدام في مرحلة معينة... أنا قلق جدا. هذا بالضبط ما خشينا منه.“

وقال ديدييه ريندرز وزير خارجية بلجيكا إنه قلق أيضا من اعتقالات القضاة ومن اقتراح الرئيس رجب طيب إردوغان إعدام مدبري الانقلاب. وقال إن ذلك ”سيتسبب في مشكلة لعلاقة تركيا بالاتحاد الأوروبي.“

وإلغاء عقوبة الإعدام - الذي نفذته تركيا في 2004 قبل أن تتمكن من بدء عملية تفاوض رسمية للانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي - شرط أساسي للمحادثات بشأن العضوية.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below