اندونيسيا تعيد تطعيم نحو 200 طفل بعد تفكيك عصابة للعقاقير المغشوشة

Mon Jul 18, 2016 1:02pm GMT
 

جاكرتا 18 يوليو تموز (رويترز) - بدأت اندونيسيا اليوم الاثنين إعادة تطعيم نحو 200 طفل تلقوا نسخا مغشوشة من لقاحات مستوردة أنتجتها عصابة لغش العقاقير تم كشفها الشهر الماضي بعد أن ظلت تمارس أعمالها لأكثر من عشر سنوات.

ودعا الرئيس جوكو ويدودو إلى التزام الهدوء بعد أن تزايد الغضب العام بشأن ما تكشف عن معرفة مسؤولين بقطاع الصحة للمجموعة التي تنتج اللقاحات المغشوشة لعدة سنوات دون أن تفعل ما يلزم لوقف الأمر.

وكشفت الفضيحة عن قصور كبير في إشراف الحكومة على قطاع الصحة الذي اتسع سريعا مع تنامي الطبقة الوسطى.

وقال مسؤولون إنه لم ترتبط أي حالات مرض أو وفاة بشكل مباشر باللقاحات المغشوشة.

وقال ويدودو للصحفيين في عيادة بالعاصمة جاكرتا تعيد تطعيم الأطفال "أطلب من الناس التزام الهدوء لأن هذه الواقعة حدثت قبل وقت طويل جدا."

وأضاف "نحتاج لمزيد من الوقت للتحقيق حتى نصل إلى البيانات الحقيقية للأشخاص الذين تضرروا من هذه اللقاحات المغشوشة."

واستخدمت العصابة قوارير مسروقة وقلدت علامات تجارية لجعل العقار المزيف شبيها باللقاحات المستوردة التي تنتجها شركتي جلاكسو سميث كلاين وسانوفي. وتنتج شركة بيو فارما المملوكة للدولة كل اللقاحات تقريبا المتوفرة في اندونيسيا.

ويشتبه في أن ما لا يقل عن 28 منشأة رعاية صحية بأنحاء البلاد بما فيها جاكرتا وجزيرة بالي السياحية اشترت اللقاحات المغشوشة ضد الالتهاب الكبدي ب والدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي.

وقبضت الشرطة على نحو عشرين شخصا بينهم مصنعي عقاقير وصيادلة وأطباء وممرضات.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)