18 تموز يوليو 2016 / 13:22 / منذ عام واحد

تلفزيون- امرأة سورية تُنشئ صفحة على فيسبوك لمساعدة اللاجئين في لبنان

الموضوع 1178

المدة 1.59 دقيقة

صيدا في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين

القيود يتعين الإشارة على الشاشة إلى أن مصدر اللقطات هو مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين

القصة

هربت السورية أُم نضال من الصراع المُستعر في مدينتها حمص مع زوجها وأطفالها الأربعة في عام 2012.

وهي تعيش الآن في لبنان وقد ألزمت نفسها بمساعدة الآخرين الذين في مثل وضعها وكأنهم جزء من عائلتها.

وقبل عامين أنشأت أُم نضال صفحة على موقع فيسبوك لمن يبحثون عن معلومات وخدمات حيوية.

وتضم الصفحة واسمها ”أنا سوري في لبنان“ ما يزيد على 30 ألف عضو حاليا.

وتقول أُم نضال ”ممكن يكون إنه مصدر المعلومات ما يعرفه من وين مصدر المعلومة يجيبوها. والشغلة الثانية توضيح المعلومة.“

وأضافت ”ع الفيسبوك بيكون فيه حرية تواصل أكبر. يعني فيه تواصل بيكون ع مساحة أكبر من خلاله. والسوريين بيحبوا الفيسبوك.“

وأوضحت أُم نضال أن الصفحة تتلقى يوميا نحو 200 استفسار تدور غالبيتها حول تصاريح الإقامة في لبنان وكيفية تجديدها.

وقالت ”أكثر شيء بييجي ع الإقامة. كيف بده اللي يكون وضعه النظامي بلبنان.“

كما يستفسر آخرون حول أمور تخص الطعام والمساعدات النقدية والصحة والتعليم والإسكان.

وفي معظم الأيام تمضي أُم نضال نحو 16 ساعة على الصفحة في محاولة لمساعدة أكبر عدد ممكن من الناس.

وعن ذلك قالت ”عم أعمل شيء. أعمل شيء مليح. عم أفيد يعني الناس. عم أثبت حالي كإنسانة كمثقفة كمتعلمة عندي قدرات يعني ما بدي أتهمش أنا.“

ويعيش في لبنان حاليا ما يزيد على مليون لاجئ سوري مع دخول الصراع في سوريا عامه السادس.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below