مقدمة 1-الشرطة: مسلح لويزيانا استهدف الضباط ونصب كمينا لهم

Mon Jul 18, 2016 5:23pm GMT
 

(لإضافة تعليقات للشرطة ووزيرة العدل)

من اندي سوليفان

باتون روج (لويزيانا) 18 يوليو تموز (رويترز) - قالت الشرطة اليوم الاثنين إن الضابط الأسود السابق بمشاة البحرية الأمريكية الذي قتل بالرصاص ثلاثة من ضباط الشرطة في عاصمة لويزيانا استهدفهم بشكل خاص في الوقت الذي تئن فيه الولايات المتحدة تحت وطأة أحدث عنف دموي يشمل الشرطة ومواطنين سود.

وذكر حاكم الولاية أن ضابطا آخر كان قد أصيب في إطلاق النار يوم الأحد في بيتون روج يصارع الموت. وكانت المدينة مسرحا لاحتجاجات متكررة ضد عنف الشرطة في أعقاب إطلاق ضباط شرطة النار في الخامس من يوليو/تموز على ألتون ستيرلنج - وهو رجل أسود - خارج متجر فأردوه قتيلا.

وجرى تعريف مسلح بيتون روج بأنه جافين لونج ويبلغ من العمر 29 عاما وهو من مدينة كانساس سيتي بولاية ميزوري وخدم في مشاة البحرية لخمس سنوات بما في ذلك إرساله عام 2008 ضمن القوات المشاركة في حرب العراق. وقتل الرجل الطويل الذي كان يتشح بالسواد ومسلحا ببندقية صباح أمس الأحد في معركة بالأسلحة النارية مع الشرطة.

ويزداد التوتر العرقي في الولايات المتحدة بشكل خاص منذ قتل جندي احتياط أسود سابق بالجيش الأمريكي خمسة من شرطة دالاس كانوا يقومون بدورية خلال احتجاج بشأن إطلاق الشرطة النار على ستيرلنج ورجل أسود آخر في مينيسوتا.

وقال حاكم لويزيانا بيل إدواردز لتلفزيون (إم.إس.إن.بي.سي) اليوم الاثنين "الوضع هنا صعب للغاية.. هجوم على نسيج المجتمع."

وقال المتحدث باسم شرطة لويزيانا اللفتنانت جيه.بي سلاتون لصحيفة نيويورك تايمز اليوم الاثنين إن تحقيقا برلمانيا يظهر أن مسلح بيتون روج "نصب بشكل قاطع كمينا لهؤلاء الضباط".

وأضاف "لا نزال نحاول استجلاء دوافعه وسيكون ذلك جزءا من تحقيقنا. لكننا نعتقد أنه كان يستهدف هؤلاء الضباط."   يتبع