الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي ينخفضان بفعل المراهنة على خفض الفائدة

Tue Jul 19, 2016 8:31am GMT
 

لندن 19 يوليو تموز (رويترز) - هبط الدولار الاسترالي واحدا بالمئة إلى أدنى مستوى له في 11 يوما اليوم الثلاثاء بينما سجل الدولار النيوزيلندي أقل مستوى له في ثلاثة أسابيع مع اتجاه المستثمرين إلى زيادة المراهنة على أن البنكين المركزيين في البلدين قد يتجهان لتيسير سياستهما النقدية الشهر المقبل.

وهبط الدولار الأسترالي بعدما تركت محاضر أحدث اجتماع للبنك المركزي الباب مفتوحا أمام اتخاذ إجراء في أغسطس آب في الوقت الذي تراجعت فيه العملة النيوزيلندية بعدما عزز بنك الاحتياطي (المركزي) جهوده الرامية إلى فرض قيود جديدة على سوق الإسكان وهو إجراء ينظر إليه على أنه يمهد الطريق أمام خفض أسعار الفائدة.

وسجل الدولار النيوزيلندي أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 0.7014 دولار أمريكي ليبلغ سعره في أحدث التداولات 0.7020 دولار أمريكي بانخفاض نسبته 1.3 بالمئة خلال اليوم.

كما هبط الدولار الأسترالي أيضا إلى 0.7504 دولار أمريكي مع انحسار شهية المستثمرين للمخاطرة الذي أثر سلبا على العملات المرتفعة العائد في ظل تراجع أسعار النفط.

وتراجع الجنيه الاسترليني من جديد دون 1.32 دولار قبيل صدور بيانات التضخم اليوم الثلاثاء في إشارة جديدة على أن المستثمرين سيتجهون إلى بيع العملة البريطانية في أي وقت ترتفع فيه تحسبا لعواقب اقتصادية قاتمة بعد تصويت بريطانيا الشهر الماضي لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وهبط الجنيه الاسترليني 0.5 بالمئة إلى 1.3291 دولار وإلى 83.92 بنس لليورو بالترتيب في التعاملات المبكرة في لندن. وتصدر بيانات التضخم الخاصة بشهر يونيو حزيران في وقت لاحق اليوم ومن المتوقع أن تظهر أن التضخم ما زال فوق مستوى صفر بالمئة بقليل.

وتراجع الدولار بعدما سجل أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع أمام العملة اليابانية عند 106.33 ين محققا مكاسب تزيد نسبتها على ستة بالمئة مقارنة بالمستوى المتدني الذي سجله في الثامن من يوليو تموز والبالغ 99.99 ين.

وانخفض الدولار 0.3 بالمئة إلى 105.90 ين بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ الرابع والعشرين من يونيو حزيران حين سجل 106.33 ين. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)