مقدمة 2-مفوض حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يحث تركيا على الالتزام بالقانون

Tue Jul 19, 2016 5:28pm GMT
 

(لتحديث الرقم في الفقرة السادسة وإضافة بيان لخبراء من الأمم المتحدة)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 19 يوليو تموز (رويترز) - حث المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة تركيا اليوم الثلاثاء على الالتزام بسيادة القانون في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة وأبدى "قلقا بالغا" إزاء عزل أعداد كبيرة من القضاة وممثلي الادعاء.

ودعا الأمير زيد بن رعد الحسين أيضا إلى السماح لمراقبين مستقلين بزيارة أماكن الاحتجاز في تركيا لتفقد ظروف العيش فيها والسماح للمعتقلين بالاتصال بمحاميهم وأسرهم.

وقال في بيان "أحث الحكومة التركية على الاستجابة بالالتزام بسيادة القانون عن طريق تعزيز حماية حقوق الإنسان وتدعيم المؤسسات الديمقراطية."

وأضاف "لابد من تقديم المسؤولين عن العنف للعدالة مع الاحترام الكامل لمعايير المحاكمة العادلة" مشيرا إلى ضرورة احترام مبدأ افتراض براءة المتهم حتى تثبت إدانته ومنحه حق المحاكمة العادلة وشفافية إدارة المحاكمة.

ونفذت تركيا حركة تطهير في صفوف الشرطة أمس الاثنين بعد اعتقال آلاف الجنود في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة. وقالت إنها قد تعيد النظر في صداقتها مع الولايات المتحدة إذا لم تسلمها واشنطن فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بالضلوع في محاولة الانقلاب.

واحتجز قرابة 35 ألفا من رجال الشرطة والموظفين الحكوميين ورجال القضاء والجيش أو أوقفوا عن العمل منذ محاولة الانقلاب مساء يوم الجمعة التي قتل خلالها 232 شخصا على الأقل بعدما حاول فصيل من القوات المسلحة الاستيلاء على السلطة.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة "نندد بشدة بمحاولة الانقلاب وأي نوع من التدخل العسكري بما ينتهك المبادئ الديمقراطية. ونأسف للخسائر في الأرواح."   يتبع