بان جي مون: حل جماعة المعارضة الرئيسية في البحرين ينذر بالتصعيد

Tue Jul 19, 2016 2:54pm GMT
 

دبي 19 يوليو تموز (رويترز) - قال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون اليوم الثلاثاء إن حل جماعة المعارضة الرئيسية في البحرين ينذر بتصعيد التوتر في المملكة التي تعاني من تنامي الخلافات بين الأغلبية الشيعية والحكومة التي يقودها السنة.

ومنذ يونيو حزيران اتخذت البحرين سلسلة من الخطوات وصفها ناشطون بحملة جديدة على المعارضة وشملت القبض على الناشط البارز نبيل رجب وإسقاط الجنسية عن الزعيم الروحي للشيعة في البحرين عيسى قاسم.

وقال متحدث باسم بان في بيان "يستنكر الأمين العام حل جمعية الوفاق جماعة المعارضة الرئيسية في البحرين."

وأضاف البيان أن تلك الخطوات "تنذر بتصعيد وضع متوتر بالفعل في البلاد. يدعو (بان) لاستئناف الحوار الوطني الشامل."

وأعلنت السلطات حل جمعية الوفاق في يونيو حزيران متهمة إياها بدعم الإرهاب.

ورفضت البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي الانتقادات الأمريكية والبريطانية لهذه الخطوة ووصفتها "بالتدخل غير المقبول". وأيدت المحكمة العليا القرار يوم الأحد.

ولعبت جمعية الوفاق دورا بارزا في انتفاضة عام 2011 عندما نظمت الأغلبية الشيعية احتجاجات للمطالبة بمشاركة أكبر في السلطة وإنهاء التمييز ضدهم من جانب الحكومة. وتنفي الحكومة من جانبها أي تمييز ضد الشيعة.

وأخمدت البحرين الانتفاضة بمساعدة عسكرية من دول مجاورة منها السعودية.

وتم تشديد الحكم بسجن الشيخ علي سلمان رئيس جمعية الوفاق من أربعة أعوام إلى تسعة في الشهر الماضي بعد أن أدانته محكمة الاستئناف بالسعي لتغيير النظام السياسي بالقوة.   يتبع