مقدمة 1-روسيا توقف مجموعة من مسؤولي مكافحة المنشطات واستمرار وزير الرياضة في منصبه

Tue Jul 19, 2016 2:51pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

موسكو 19 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أوقفت روسيا مجموعة من كبار المسؤولين الرياضيين اليوم الثلاثاء عقب إعلان الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات انهم متورطون في فضيحة غش مدعومة من قبل الدولة خلال دورة سوتشي الاولمبية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الاثنين ان أي مسؤولين حكوميين تم ذكرهم في تقرير الوكالة العالمية للمنشطات - والتي وجدت أدلة على انتشار واسع للغش في اولمبياد سوتشي - سيتم إيقافه بشكل مؤقت.

نقلت وكالة ار-سبورت للأنباء عن فيتالي موتكو وزير الرياضة قوله اليوم انه أوقف ناتاليا زيلانوفا مستشارته لشؤون مكافحة المنشطات وايرينا روديونوفا نائبة رئيس مركز الإعداد الرياضي الذي يتلقى تمويله من الدولة إضافة لاثنين من المسؤولين الرياضيين الآخرين.

وقال ريتشارد مكلارين أستاذ القانون الكندي والمحامي المختص بالقضايا الرياضية - والذي قاد تحقيق الوكالة العالمية للمنشطات - ان زيلانوفا وروديونوفا عملتا عن قرب مع يوري نالجورنياخ نائب وزير الرياضة الروسي للتغطية على النتائج الايجابية لاختبارات المنشطات للرياضيين الروس منذ عام 2011.

وتم إيقاف نالجورنياخ امس الاثنين عقب صدور التقرير.

وأشار وزير الرياضة إلى ان مسألة إيقافه هو شخصيا لم يتم مناقشتها وانه لا توجد اي مزاعم موجهة ضده. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين ان موتكو لم يرد اسمه في تقرير الوكالة العالمية باعتباره من المتورطين مباشرة في التغطية على نتائج اختبارات المنشطات.

ونقلت وكالة ار-سبورت عن موتكو قوله "إيقافي لا يتم بحثه حاليا. الأمر يرجع للرئيس (فلاديمير بوتين) ورئيس الوزراء (ديمتري ميدفيديف) للبت فيه."

وأشار موتكو إلى انه لا توجد أي اتهامات ضده في تقرير مكلارين لانها ستكون "بالتأكيد غير واقعية ومستحيلة." (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)