حواجز لمنع السيارات في مهرجان شاطئي بباريس بعد أيام من هجوم نيس

Tue Jul 19, 2016 3:55pm GMT
 

من ماتياس بلامو

باريس 19 يوليو تموز (رويترز) - ستنصب حواجز متينة لمنع عبور السيارات إلى مداخل طريق يستضيف مهرجان باريس بلاج لدى افتتاحه غدا الأربعاء بعد ستة أيام من مقتل 84 شخصا دهسهم سائق شاحنة في مدينة نيس الجنوبية.

وانتبهت السلطات للسهولة التي قاد بها المعتدي التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عاما) شاحنة تزن 19 طنا إلى مناطق للمشاة في يوم الاحتفال بالعيد الوطني وتخشى وقوع هجمات مماثلة أصغر حجما في مناسبات صيفية تقام بمختلف أنحاء فرنسا.

وقال ماتيو لامار المتحدث باسم حكومة المدينة "اجتمعنا بالشرطة لنعيد تقييم ما إذا كنا بحاجة إلى إلغاء بعض المناسبات التي تقام لدينا خلال الصيف لكننا قررنا ألا نفعل ذلك."

وأضاف "بعد ما حدث في نيس نعكف على وضع عوائق بهدف منع السيارات من دخول الموقع بإقامة حواجز ووضع سيارات أخرى في الطريق وإضافة كتل خرسانية." وتابع قائلا إن الأولوية ستمنح لهذا الأمر على إجراءات أخرى كعمليات التفتيش والدوريات المتنقلة.

ويقام مهرجان باريس بلاج كل عام منذ 2002 وتقام فيه شواطئ صناعية عن طريق إغلاق طرق رئيسية على امتداد نهر السين وتفريغ حمولات شاحنات من الرمل فيها.

ومنذ 2007 امتد المهرجان ليشمل بحيرة باسين دو لا فيليت حيث يدعى الزوار للاسترخاء على مقاعد الشواطئ والمشاركة في أنشطته.

وسيحضر الافتتاح إلى جانب رئيسة بلدية باريس آن إيدالجو رئيسا بلدية تونس العاصمة ومدينة سوسة الساحلية اللتين وقع فيهما هجومان كبيران هزا تونس العام الماضي.

وتتشابه سوسة مع نيس في كونها مدينة سياحية مطلة على البحر وبين المدينتين توأمة منذ 2012. والهدف من الزيارة هو إظهار التضامن في وجه هذه الهجمات التي تضر بالبلدين. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)