أولوند يقول عقوبة الإعدام تتناقض مع عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي

Tue Jul 19, 2016 3:03pm GMT
 

لشبونة 19 يوليو تموز (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إنه لا يمكن لتركيا أن تعيد العمل بعقوبة الإعدام إذا كانت ترغب في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وذلك في تكرار لتعليقات مشابهة للمستشارة الألمانية انجيلا ميركل أمس.

وأبلغ أولوند مؤتمرا صحفيا خلال زيارة للبرتغال "البلد الذي يرغب في علاقات مع الاتحاد الأوروبي ومنها التفاوض على الانضمام لعضويته لا يمكن له تطبيق عقوبة الإعدام."

كانت متحدثة ألمانية قالت إن ميركل أبلغت الرئيس التركي طيب إردوغان في مكالمة هاتفية يوم الاثنين أن تركيا لا يمكن أن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي إذا أعادت فرض عقوبة الإعدام.

وفي شأن منفصل قال الرئيس الفرنسي إنه مستعد لتمديد حالة الطوارئ في فرنسا ستة أشهر.

وحثت الحكومة الفرنسية التي تواجه اتهامات بأنها لم تفعل ما يكفي للحيلولة دون وقوع هجوم نيس الأسبوع الماضي النواب اليوم الثلاثاء على تمديد العمل بحكم الطوارئ الذي يمنح الشرطة سلطات أوسع للتفتيش والاعتقال. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)