بوريس جونسون يرفض الاعتذار عن "قاموس" إهانات لزعماء أجانب

Tue Jul 19, 2016 7:30pm GMT
 

لندن 19 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم الثلاثاء إنه سيحتاج وقتا طويل جدا للاعتذار عن "القاموس الغني" من التعليقات الفظة والإهانات التي وجهها لزعماء أجانب وآخرين على مدى سنوات.

وقال جونسون وهو صحفي سابق يقول منتقدوه إن تعليقاته تجاوزت أحيانا حدود الحقيقة إن ما قاله خلال فترة مهنته التي تمتد أكثر من 30 عاما كثيرا ما "أسيء فهمه".

وأثار تعيين جونسون وزيرا للخارجية في الحكومة الجديدة دهشة واسعة عقب تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في الشهر الماضي.

واشتهر جونسون في التسعينات كمراسل خارجي في بروكسل كتب قصصا مميزة عن الاتحاد الأوروبي.

وخلال حملة الترويج قبل الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي تصدر جونسون معسكر الخروج ودعم مزاعم عن الإنفاق الحكومي والهجرة قال منتقدوه إن أقل وصف لها أنها مضللة.

واتهم جونسون الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتغذية مشاعر السابقين بكره الإمبراطورية البريطانية. كما كتب أيضا في هجاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وفي مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في لندن سئل جونسون إن كان سيعتذر عن التعليقات المسيئة لقادة أجانب فقال "يمكن أن نقضي وقتا طويلا في مناقشة كثير من الأشياء التي كتبتها على مدى 30 عاما.. كلها من وجهة نظري أخرجت من سياقها.. لكن لا بأس .. هناك قضايا خطيرة تحتاجنا اليوم."

وسئل عندئذ إن كان يريد التراجع عن تعليقاته الخاصة بأوباما أو إن كانت تدل على أي نوع من الدبلوماسية ينوي ممارستها في منصبه الجديد.

وقال "للأسف هناك قاموس غني حاليا بالأشياء التي قلتها أسيء فهمها بطريقة أو بأخرى ... وسيحتاج مني الأمر وقتا طويلا جدا للقيام برحلة تشمل العالم بأسره لتقديم اعتذار لكل من يعنيهم الأمر."   يتبع