إعادة-مقابلة-إيرو: فرنسا تخشى مذبحة في سوريا وتريد مزيدا من الضغط على روسيا

Tue Jul 19, 2016 7:03pm GMT
 

(لضبط خطأ طباعي في العنوان)

من جون آيرش

لندن 19 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو اليوم الثلاثاء إن بلاده قلقة من الحصار المشدد الذي تفرضه الحكومة السورية على مدينة حلب وتخشى قيامها بمذبحة في منطقة قرب دمشق. وأضاف أن باريس ستسعى هذا الأسبوع لمزيد من الضغط على روسيا حليفة الحكومة السورية.

وقال إيرو لرويترز "نشعر بقلق بالغ من الموقف في حلب.. لكننا قلقون بشأن داريا أيضا" في إشارة لضاحية بدمشق تعتبر بؤرة الانتفاضة ضد حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف "داريا رمز ونخشى من مذبحة حقيقة."

وتفرض قوات موالية للأسد حصارا على داريا التي رفضت الحكومة السورية حتى الشهر الماضي السماح بدخول المساعدات إلى سكانها منذ 2012.

ووصلت قوافل إغاثة دولية إلى البلدة في يونيو حزيران الماضي لكن القتال لا يزال مستمرا وما زال نحو ستة آلاف شخص عالقون هناك.

وتحت غطاء جوي روسي سيطر الجيش السوري ومقاتلون موالون له هذا الأسبوع على الطريق الوحيد المؤدي إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في الجزء الشمالي من حلب مما يشدد حصارهم للمدينة التي يوجد بها ما بين 200 ألف و300 ألف نسمة.

وقال إيرو قبل اجتماع بشأن سوريا في لندن بحضور نظرائه من بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي "فرنسا لن تغمض عينيها عن الوضع المأساوي في حلب.   يتبع