اشتباه في ضلوع متمردين بشرق الكونجو في قتل سبعة مدنيين

Tue Jul 19, 2016 8:36pm GMT
 

كينشاسا 19 يوليو تموز (رويترز) - قال نشطاء محليون اليوم الثلاثاء إنه يشتبه بقيام متمردين من جماعة الهوتو العرقية في شرق الكونجو بقتل سبعة مدنيين على الأقل انتقاما لمقتل أحد أفراد جماعتهم.

ولقي المئات من المدنيين حتفهم في أعمال عنف عرقية وسلسلة من المذابح ارتكبتها جماعات مسلحة في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية الذي يضربه الصراع على الحدود مع رواندا وأوغندا.

وقال إينوسنت جاسيجوا المتحدث باسم جمعية روتشورو الأهلية إن ميليشيا عرقية تدعى "ماي ماي مازيمبي" قتلت شخصا من الهوتو يوم الأحد في كيبيريزي مما أدى إلى هجوم انتقامي من جماعة القوات الديمقراطية لتحرير رواندا.

وقال عبر الهاتف "أتوا للانتقام...اندلعت اشتباكات الليلة الماضية وفي الصباح" مضيفا أن الجيش استعاد الهدوء في الصباح.

ونفى متحدث باسم جماعة القوات الديمقراطية لتحرير رواندا مشاركة قواته في الهجوم. وقال متحدث باسم الجيش إنه على دراية بالحادث لكنه رفض تقديم تفاصيل.

ويعاني شرق الكونجو الذي ينعدم فيه القانون من انتشار عشرات من الجماعات المسلحة التي تستغل احتياطيات المعادن بالمنطقة. وتوفي الملايين بالمنطقة خلال الفترة بين عامي 1996 و 2003 بعدما تسبب الصراع في انتشار الجوع والمرض. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)