جماعة سورية معارضة تحقق في فيديو ذبح طفل في حلب

Wed Jul 20, 2016 9:50am GMT
 

بيروت 20 يوليو تموز (رويترز) - قالت جماعة سورية معارضة حصلت على دعم عسكري أمريكي إنها تحقق في ذبح طفل في حلب بعد انتشار مقطع فيديو يظهر مقتل الطفل على يد رجل قال نشطاء إنه أحد مقاتلي الجماعة.

وتشابهت لقطات ذبح الطفل بسكين مع بعض أسوأ الفظائع التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية الذي قتل مئات الأسرى في سوريا والعراق خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وقبل قتله يظهر الطفل على ظهر شاحنة بينما يسخر منه رجال قالوا إنه ينتمي لجماعة فلسطينية تقاتل في حلب دعما للرئيس السوري بشار الأسد.

ويقول رجل في الفيديو "هاي أسرى لواء القدس اليوم. ما ضل عنده زلم (رجال) بعث لنا أطفال اليوم ما شاء الله ... هاي كلابك يا بشار. أطفال لواء القدس ... الله أكبر."

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المقاتلين ينتمون إلى حركة نور الدين الزنكي التي تلقت دعما عسكريا عن طريق تركيا بما في ذلك صواريخ تاو أمريكية الصنع.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن تسعى للحصول على مزيد من المعلومات بشأن ما وصفه بأنه "تقرير مروع".

وأضاف للصحفيين "إذا استطعنا إثبات أن هذا بالفعل هو ما حدث وأن هذه الجماعة متورطة ... فإنه سيجعلنا نعلق أي مساعدة أو أي تعامل جديد مع هذه الجماعة."

وقالت الجماعة السورية في بيان "إن حركة نور الدين الزنكي تدين وتستنكر ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي حول الانتهاك الإنساني ... هذا الانتهاك لا يمثل الحالة العامة للحركة وإنما خطأ فرديا لا يمثل السياسة العامة للحركة."

وذكرت أنها شكلت لجنة للتحقيق فيما حدث. وقالت "تم إحضار وتوقيف جميع الأشخاص الذين قاموا بالانتهاك وتسليمهم إلى اللجنة للتحقيق معهم بشكل أصولي وذلك وفق المعايير القانونية الخاصة بذلك." (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)