بريطانيا تضع جماعة صينية متشددة على قائمتها للمنظمات الإرهابية

Wed Jul 20, 2016 12:45pm GMT
 

بكين 20 يوليو تموز (رويترز) - وضعت بريطانيا حركة تركستان الشرقية الإسلامية على قائمتها للمنظمات الإرهابية في خطوة ترضي الصين التي كانت طلبت دعما غربيا لحربها ضد هذه الجماعة التي تتهما بالسعي لانفصال منطقة شينجيانغ بغرب البلاد.

وكانت وزارة الداخلية البريطانية أعلنت يوم الجمعة أن الحركة - التي تسمى أيضا حزب تركستان الإسلامي - هي "منظمة إرهابية وانفصالية إسلامية" تسعى لإقامة "خلافة مستقلة" في شينجيانغ.

وكانت الولايات المتحدة والأمم المتحدة أدرجتا الحركة ضمن قوائم المنظمات الإرهابية بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

ويشكك خبراء أجانب كثيرون في وجود حركة تركستان الشرقية كجماعة متماسكة مثلما تصورها الصين.

وتباطأت دول غربية لفترة طويلة في تبادل معلومات مخابراتية مع الصين أو التعاون معها فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب في شينجيانغ بدعوى أن الصين لم توفر أدلة قوية على وجود حركة تركستان الشرقية وبسبب مخاوف من احتمال ارتكاب الصين لانتهاكات لحقوق الإنسان.

ورحبت وزارة الخارجية الصينية بقرار بريطانيا.

وقالت في بيان "عازمون على العمل مع بريطانيا والأطراف الأخرى لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب والقضاء بحزم على قوى الإرهاب الدولي."

وقتل المئات في اضطرابات في منطقة شينجيانغ حيث تعيش عرقية الويغور التي يغلب عليها المسلمون وفي مناطق أخرى بالصين خلال السنوات الأخيرة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)