أرباح فولكسفاجن تفوق التوقعات لكن أثر فضيحة الديزل مستمر

Wed Jul 20, 2016 10:59am GMT
 

فرانكفورت 20 يوليو تموز (رويترز) - قالت فولكسفاجن اليوم الأربعاء إن أرباح التشغيل فاقت التوقعات في النصف الأول من العام مدعومة بخفض التكاليف في علامتها التجارية الرئيسية وارتفاع مبيعات السيارات الأوروبية لكنها أعلنت عن تجنيب مخصصات جديدة قيمتها 2.2 مليار يورو (2.4 مليار دولار) فيما يتعلق بفضيحة الانبعاثات.

وقالت أكبر شركة سيارات أوروبية إن أرباح التشغيل للأشهر الستة المنتهية في يونيو حزيران باستبعاد البنود الاستثنائية قد زادت سبعة بالمئة إلى 7.5 مليار يورو.

وأضافت أن هذا يفوق توقعات المحللين لكنها لم تذكر هذه التوقعات.

لكن الشركة أوضحت أنه بحساب البنود الاستثنائية تكون أرباح التشغيل قد انخفضت 22 بالمئة إلى 5.3 مليار يورو.

كانت فولكسفاجن أقرت في سبتمبر أيلول بتركيب تطبيق مخالف للقانون لتعطيل ضوابط التلوث في أكثر من 11 مليون سيارة تعمل بالديزل في أنحاء العالم بما أوقد شرارة أكبر أزمة في تاريخ الشركة.

وجنبت الشركة بالفعل 16.2 مليار يورو لتمويل إصلاح السيارات التي تنتهك معايير الهواء النظيف وإعادة شراء السيارات والتكاليف القضائية.

وقالت الشركة إنها مازالت تتوقع تراجع إيرادات مبيعات 2016 بما يصل إلى خمسة بالمئة عن 2015 وعائدا تشغيليا على المبيعات بين خمسة وستة بالمئة.

(الدولار = 0.9079 يورو) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)