مقدمة 1-إصابة رجال شرطة في مواجهة مع حشد غاضب شمالي باريس

Wed Jul 20, 2016 5:12pm GMT
 

(لإضافة تعليقات مسؤول)

باريس 20 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون محليون فرنسيون اليوم الأربعاء إن محتجين مسلحين أطلقوا النار على الشرطة مما أسفر عن إصابة خمسة بجروح طفيفة خلال مواجهات دارت الليلة الماضية بمنطقة تقع شمالي باريس بعد وفاة شاب في مركز احتجاز تابع للشرطة.

ولم يربط المسؤولون بين ما حدث الليلة الماضية والهجوم الذي شنه متشدد الأسبوع الماضي في مدينة نيس الساحلية وأسفر عن مقتل نحو 90 شخصا دهستهم شاحنة مسرعة لكن فرنسا قالت إن قواتها لا تزال في حالة تأهب.

وقال فرانسوا كابين دولوستي نائب ممثل الادعاء لرويترز إن الاحتجاجات اندلعت في منطقة فال دواز شمالي باريس إثر وفاة شاب يبلغ من العمر 24 عاما بعد إلقاء القبض عليه.

وأضاف أن الشاب تعرض لأزمة قلبية أثناء نقله لمركز الشرطة لكن التحقيقات لمعرفة سبب الوفاة لا تزال جارية.

وقال أقارب الشاب إن الشرطة ضربته أثناء القبض عليه لمحاولته منعها من اعتقال شقيقه المشتبه في تورطه في جرائم عنف وابتزاز.

وقال جان سيمون ميراندات مدير مكتب مفوض الحكومة في البلدة لراديو فرانس إنفو "جاء نحو مئة شخص يبحثون عن قوات الأمن بعد وفاة شخص في مركز شرطة الدرك في (بلدة) بومون."

وأضاف "الأمور هادئة الآن ولدينا نحو 130 فرد درك وأفراد شرطة آخرين في الموقع."

وقال كابين دولوستي إن خمسة أفراد شرطة أصيبوا جراء أعيرة أطلقت من أسلحة نارية وأصيب شرطي سادس جراء تعرضه لعنف بدني من محتج. وقال ميراندات إن الأسلحة التي استخدمها المحتجون أسلحة صيد على الأرجح.

وقالت الشرطة إنه ليس واضحا ما إذا كان أصيب محتجون في المواجهات لكنها اعتقلت شخصا واحدا.

واندلعت أعمال شغب استمرت لأسابيع في ضواحي فقيرة بباريس عام 2005 بعد وفاة شابين صعقا بالكهرباء عندما اختبئوا من الشرطة في محطة كهرباء. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)