الدنمرك ترسل بيانات صحية حساسة لمكتب صيني بطريق الخطأ

Wed Jul 20, 2016 5:04pm GMT
 

كوبنهاجن 20 يوليو تموز (رويترز) - قالت وكالة حماية البيانات الدنمركية اليوم الأربعاء إن بيانات صحية حساسة لكل سكان الدنمرك تقريبا وقعت في الأيدي الخطأ عندما أرسلت رسالة إلى مكتب تأشيرات صيني في كوبنهاجن عن طريق الخطأ.

وقع الحادث عندما أرسل معهد سيروم وهو مؤسسة تتبع وزارة الصحة الدنمركية العام الماضي اسطوانتين غير مشفرتين تتضمنان البيانات في ظرف إلى مكتب الإحصاءات في البلاد.

لكن المظروف ذهب بدلا من ذلك إلى مركز خدمة التأشيرات الصينية في كوبنهاجن والذي يقع على بعد عدة أمتار من مكتب الإحصاءات.

ووفقا للوثائق التي أطلعت عليها رويترز فقد تضمنت الرسالة معلومات عن تشخيص حالات بالسرطان وداء السكري والأمراض النفسية وغيرها من البيانات مثل أرقام الضمان الاجتماعي.

وقالت الوكالة في بيان إنه عندما سلم موظف في مكتب التأشيرات الرسالة كانت مفتوحة.

وأضافت إن "البيانات الشخصية الحساسة" لنحو 5.3 مليون شخص يعيشون في الدنمرك بين عامي 2010 و2012 كانت شاملة.

ووفقا لموقع مكتب التأشيرات على الانترنت فإن المكتب تحت إدارة وحدة تابعة بالكامل لبنك الصين الحكومي. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)