ترامب يستهدف استعراض علاقته بشريكه في الترشح بنس

Wed Jul 20, 2016 6:28pm GMT
 

من إيميلي ستيفنسون

20 يوليو تموز (رويترز) - يستعرض الجمهوري دونالد ترامب الفائز حديثا بترشيح حزبه لانتخابات الرئاسة الأمريكية اليوم الأربعاء تضامنه مع شريكه في الترشح حاكم إنديانا مايك بنس وهو محافظ اجتماعيا ويختلف مع ترامب بشأن عدد من القضايا.

ولقي بنس- المتحدث الرئيسي في اليوم الثالث من مؤتمر الحزب الجمهوري في كليفلاند- استقبالا جيدا من جانب أشخاص في الجناج المحافظ اجتماعيا في الحزب والذين يشكون في التزام ترامب بمعارضة الإجهاض وزواج المثليين لكنهم يثقون في بنس زميله في الترشح.

لكن الظهور المشترك للرجلين كان محدودا. فلم يظهرا معا سوى لفترة وجيزة يوم السبت عندما أعلن بنس موافقته على الترشح مع ترامب ولم تكن مقابلتهما التلفزيونية الأولى معا والتي كانت في برنامج "60 دقيقة" الذي تبثه قناة (سي.بي.إس) سلسة.

فعلى سبيل المثال رد ترامب على سؤال بشأن تأييد بنس لحرب العراق أثناء عضويته بالكونجرس بالقول "لا أهتم" مضيفا أنه جرى السماح لبنس بارتكاب أخطاء عرضية. وعندما سأله مجري المقابلة عما إذا كانت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون يجب أن تحصل على نفس المساحة الكبيرة للمناورة بشأن تصويتها للحرب عندما كانت عضوا بمجلس الشيوخ فقال ترامب "لا".

قال بول مانافورت مدير حملة ترامب وبنس إنهما بدآ يتماسكان. وأضاف للصحفيين اليوم الأربعاء "ربما لديهما شخصيتان مختلفتان لكن لديهما نفس الرؤى. أشعر بالارتياح لأنه وضع أقل فتورا مما شاهدته في العديد من حالات الارتباط."

وفي صدى لرحلة ترامب غير التقليدية من عالم الأعمال ونجومية تلفزيون الواقع إلى حمل لواء الحزب لم يكن إيقاع المؤتمر متكافئا على عكس ما يعتبر بشكل عام استعراضا منسقا للدعم لمرشح رئاسي للحزب. فقد أعلن ترامب الذي يأتي خلف كلينتون في استطلاعات الرأي رسميا مساء الثلاثاء مرشح الحزب للبيت الأبيض في انتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين ثان.

وعطل المندوبون المعارضون لترامب في المؤتمر الذي عقد على شواطئ بحيرة إيري أعماله يوم الاثنين حيث جاهروا بالتعبير عن استيائهم وكان من المزمع أن تركز جلسة الثلاثاء على الاقتصاد لكن عددا قليلا من المتحدثين التزم بالموضوع.

وهيمنت على تغطية وسائل الإعلام مزاعم بأن زوجة المرشح ميلانيا انتحلت في خطابها يوم الاثنين أجزاء من خطاب ألقته ميشيل أوباما عام 2008.   يتبع