كيري يحذر من تحد جديد في تأمين العراق بعد الدولة الإسلامية

Wed Jul 20, 2016 7:43pm GMT
 

من وارن ستروبل وليزلي روتون

واشنطن 20 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الأربعاء إن قوة الدفع في القتال الدائر في العراق وسوريا تحولت ضد تنظيم الدولة الإسلامية لكن المجتمع الدولي يجب أن يواجه أيضا تحدي بسط الاستقرار في المناطق التي حررت في الفترة الماضية.

وقال كيري أمام مؤتمر دولي لجمع المساعدات للعراق "لقد تغيرت قوة الدفع" مضيفا أن "التحدي الجديد الذي نواجهه هو التأمين والمساعدة في إعادة إحياء منطقة محررة."

وحذرت ليز جراندي منسقة العمليات الإنسانية للأمم المتحدة في العراق من أنه بدون تلبية احتياجات العراقيين المشردين جراء الصراع فإن الانتصارات العسكرية ستكون مؤقتة.

وقالت "الحملة العسكرية ستحقق نجاحا عظيما قصير المدى لكن ربما لديها قدرة محدودة على تحقيق تأثير دائم."

وكان المسؤولان يتحدثان في الوقت الذي يجتمع فيه عدد من وزراء الدفاع والخارجية في واشنطن لجمع الأموال للعراق والاتفاق على الخطوات التالية في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية خاصة في معقل الجماعة في الموصل.

وقال كيري إن هدف المؤتمر هو جمع ملياري دولار على الأقل لمساعدة المجتمعات على النهوض بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتوقع مسؤولون في العراق والأمم المتحدة والولايات المتحدة معركة صعبة في الموصل لكن يتوقعون صعوبة أكبر فيما يليها. ومازال المسؤولون يضعون اللمسات الأخيرة على خطط لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة وإعادة الخدمات الأساسية والأمن للسكان ولنحو 2.4 مليون نازح.

وطالب كيري الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة بتبني عملية مصالحة سياسية بعد النصر على الدولة الإسلامية.   يتبع