المركزي اليمني يتوقع تحويل أموال للخارج قريبا لتخفيف أزمة الواردات

Wed Jul 20, 2016 6:00pm GMT
 

أبوظبي 20 يوليو تموز (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي اليمني محمد بن همام اليوم الأربعاء إن دفعة ثانية من تحويلات الأموال إلى الخارج لتيسير الاستيراد ستتم في الأيام المقبلة.

كانت رويترز ذكرت حصريا الأسبوع الماضي أن اضطراب النظام المصرفي في اليمن نظرا للحرب الأهلية أدى إلى عدم قدرة المستوردين على شراء أغذية جديدة من الخارج مع احتجاز ما يزيد على 200 مليون دولار في البنوك.

ويستورد اليمن أكثر من 90 في المئة من احتياجاته الغذائية بما في ذلك الجزء الأكبر من احتياجاته من القمح وجميع احتياجاته من الأرز.

ونقلت وكالة سبأ للأنباء الموالية للحوثيين عن بن همام قوله إنه سيتم حل مشكلة ترحيل النقد الأجنبي وتغذية حسابات البنوك الوطنية في الخارج.

وأضاف أن "الأطراف الخارجية أبدت موافقتها على تنفيذ المرحلة الثانية خلال الأيام القادمة وسيتم تتابع العملية لاحقا حتى تنفرج الأزمة تماما."

ولم يذكر بن همام تفاصيل حول كيفية تحويل الأموال.

وأكدت تعليقات بن همام بشأن المرحلة الثانية من التحويلات ما قاله مسؤول في بنك حكومي يمني لرويترز الأسبوع الماضي حول دفعة أولى من التحويلات تمت في وقت سابق هذا العام.

وقال المسؤول إن التحالف الذي تقوده السعودية سمح بنقل نحو 100 مليون دولار من ثلاثة بنوك تجارية بالطائرة إلى البحرين. وتم إيداع الأموال في حساب تابع لبنك التضامن الإسلامي الدولي اليمني في السعودية.

ومع وقف البنوك الغربية للتسهيلات الائتمانية للشركات التجارية التي تشحن أغذية إلى اليمن خشية عدم السداد نظرا للوضع الأمني المتردي وهشاشة النظام المالي في البلاد فقد لجأ المستوردون إلى سحب الأموال في اليمن ثم نقلها إلى الخارج بالطائرات في معظم الأحوال.

وبدون استيراد سلع أساسية مثل القمح والدقيق (الطحين) تقول الأمم المتحدة إن مناطق كثيرة في اليمن تقترب الآن من المجاعة مع نفاد معظم المخزونات. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)