جوميز يرحل عن بشيكطاش بسبب الوضع السياسي في تركيا

Wed Jul 20, 2016 6:46pm GMT
 

اسطنبول 20 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أعلن ماريو جوميز مهاجم منتخب ألمانيا اليوم الأربعاء رحيله عن بشيكطاش بطل الدوري التركي لكرة القدم بسبب الوضع السياسي المضطرب في البلاد.

وسجل اللاعب السابق لشتوتجارت وبايرن ميونيخ 26 هدفا في الموسم الماضي ليساعد الفريق على الفوز بالدوري التركي وهو الأداء الذي سمح له بالانضمام لتشكيلة منتخب بلاده في بطولة أوروبا 2016.

وكتب جوميز (31 عاما) عبر صفحته على فيسبوك "السبب في ذلك هو الوضع السياسي."

وقال اللاعب الذي سجل هدفين في بطولة أوروبا ليساعد الفريق على بلوغ الدور قبل النهائي "ليس هناك أي سبب رياضي دفعني لاتخاذ هذا القرار. يعود السبب إلى الأحداث الفظيعة التي وقعت خلال الأيام القليلة الماضية."

وأوقفت السلطات عن العمل أو اعتقلت أو أخضعت للتحقيق نحو 60 ألفا من أفراد الشرطة والقضاء والخدمة المدنية والمعلمين منذ محاولة الانقلاب التي قامت بها مجموعة في الجيش يوم الجمعة الماضي.

وأثار هذا الانقلاب التوتر داخل الدولة البالغ عدد سكانها 80 مليون نسمة والمجاورة لسوريا التي تعاني الفوضى والحليفة للغرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ولعب جوميز - الذي غاب عن كأس العالم 2014 بسبب الإصابات - الموسم الماضي معارا من فيورنتينا الإيطالي وكان بشيكطاش يأمل في أن يتعاقد معه بصورة نهائية.

وقال جوميز "يجب أن أخبركم يا جماهير بشيكطاش بنفسي أنه لمن المؤلم للغاية بالنسبة لي أنني لن العب لهذا النادي العظيم ...أمامكم أيتها الجماهير الرائعة وفي هذا الملعب المتفرد."

وأضاف "يحدوني الأمل في أن تحل هذه المشكلات السياسية بصورة سلمية قريبا. حينها سيكون اللعب لصالح بشيكطاش مجددا من أكبر أمنياتي." (إعداد طه محمد للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف)