بان جي مون يدعو لضمان استفادة الشعب الإيراني من الاتفاق النووي

Wed Jul 20, 2016 7:05pm GMT
 

الأمم المتحدة 20 يوليو تموز (رويترز) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون القوى الدولية اليوم الأربعاء على ضمان أن يكون للاتفاق النووي التاريخي مع إيران "فوائد ملموسة على الشعب الإيراني" وذلك بعدما شكت طهران من أنها لا تستفيد بشكل كامل من تخفيف العقوبات.

وبعد مرور عام كامل على صدور قرار من مجلس الأمن يدعم الاتفاق بين إيران والقوى الدولية الست دعا بان كل الأطراف للالتزام بتعهداتها بتطبيق الاتفاق الذي يهدف إلى وقف أنشطة إيران النووية.

وقال بان في بيان "من المهم جدا أن تفيد خطة العمل الشاملة المشتركة (اتفاق إيران) كل المشاركين بما في ذلك تقديم فوائد ملموسة للشعب الإيراني."

ورفعت أغلب العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على إيران في يناير كانون الثاني عندما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران التزمت بتعهداتها بموجب الاتفاق. لكن لا تزال إيران تخضع لحظر تفرضه الأمم المتحدة على السلاح وقيود أخرى.

وفي أول تقرير نصف سنوي يقدمه بان لمجلس الأمن الدولي بشأن تطبيق ما تبقى من عقوبات وقيود قال الأمين العام إن إيران تعتقد إنها لم تستفد بعد من رفع العقوبات.

وأورد شكاوى إيرانية من قيود تفرضها الولايات المتحدة على التأشيرات ومن مصادرة أصول للبنك المركزي الإيراني بموجب قرار محكمة أمريكية. وشكت الولايات المتحدة يوم الاثنين من أن بان تجاوز صلاحياته عندما أشار إلى الشكاوى الإيرانية في تقريره.

وحثت إيران الولايات المتحدة أيضا على بذل المزيد من الجهد لتوضيح الأمور بشأن تخفيف العقوبات والتشجيع على إبرام اتفاقات تجارية.

وتمتنع بنوك أوروبية -تعرض عدد منها لأضرار بسبب خرق العقوبات التي كانت مفروضة على إيران- عن استئناف العلاقات التجارية حتى تحصل على تأكيدات ملموسة بأنها لن تعاقب مرة أخرى.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن البنوك ليس لديها ما تخشاه من استئناف العمل مع إيران طالما أنها تجري تدقيقا ملائما لشركائها التجاريين. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)