إعادة-مقدمة 1-كاتبة تتحمل مسؤولية "الفوضى" التي سببها خطاب زوجة ترامب

Wed Jul 20, 2016 8:47pm GMT
 

(لتعديل خطأ طباعي في الفقرة 28)

من إميلي فليتر وامي تينيري

كليفلاند 20 يوليو تموز (رويترز) - أعلنت كاتبة اليوم الأربعاء تحملها مسؤولية "الفوضى" التي سببها خطاب ألقته زوجة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب والذي أثار اتهامات بالانتحال وألقى بظلال على مؤتمر الحزب هذا الأسبوع.

وقدمت ميريديث ماكليفر - الكاتبة المعينة بمؤسسة ترامب - اعتذارا وتوضحيا وهو ما ناقض جهودا بذلتها حملة ترامب على مدار يومين لنفي أن هناك مشكلة بشأن خطاب ميلانيا ترامب ليل الاثنين.

ونظم مؤتمر الحزب الجمهوري في كليفلاند - والذي أعلن ترامب الثلاثاء مرشحا رسميا للحزب في انتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني ليكون مناسبة للحزب كي يحتشد خلف مرشحه غير التقليدي للبيت الأبيض بعد حملة تمهيدية سادتها انقسامات مريرة.

لكن الاتهامات بالانتحال وردود حملة ترامب عليها كانت نقطة حوار كبرى في نفس الوقت الذي يحاول فيه الحزب استعراض مرشح يمكنه أن يستميل الناخبين وحملة قادرة على هزيمة هيلاري كلينتون في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت ماكليفر في بيان إنها وضعت فقرتين في خطاب ميلانيا ترامب تشبهان أجزاء من الخطاب الذي ألقته السيدة الأولى ميشيل أوباما عام 2008.

ومضت تقول "لم أراجع خطابات السيدة أوباما. هذا كان خطأي وأشعر بشعور فظيع جراء الفوضى التي سببتها لميلانيا وعائلة ترامب وكذلك للسيدة أوباما. لم أقصد ضررا."

وأضافت أن ميلانيا ترامب كانت قد قرأت لها على الهاتف فقرات من خطاب ميشيل أوباما أمام المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي عام 2008 خلال حملة باراك أوباما للرئاسة كأمثلة لما تريد أن تضمنه في خطابها. ثم كتبت ماكليفر هذه الفقرات وضمت لاحقا بعض الصياغات في مسودة أصبحت خطاب ميلانيا ترامب.   يتبع