حفريات أرجنتينية تسلط الضوء على مجموعة شرسة من الديناصورات

Thu Jul 21, 2016 9:43am GMT
 

واشنطن 21 يوليو تموز (رويترز) - تسلط حفريات ديناصور آكل للحوم اكتشفت في الأرجنتين ضوءا جديدا على مجموعة محيرة من الحيوانات المفترسة التي يبدو أنها كانت تسعد بتمزيق ضحاياها حتى الموت بمخالب تشبه المناجل.

وقال علماء أمس الأربعاء إن الكائن الذي يحمل اسم موروسرابتور باروسانسيس عاش قبل نحو 80 مليون عام خلال العصر الطباشيري. ويصل طوله إلى 6.5 متر وكان صيادا يهوى الملاحقات وكان جسده أخف من ديناصورات مفترسة أخرى.

وينتمي موروسرابتور إلى مجموعة من آكلي اللحوم تعرف باسم ميجارابتورز ويعني اسمها "اللصوص العمالقة" وكانت هذه الديناصورات تعيش في باتاجونيا رغم اكتشاف حفريات لأقرباء لها في أستراليا واليابان.

وقال عالم الحفريات رودولفو كوريا من جامعة ريو نيجرو الوطنية "معظم الأنواع المختلفة المعروفة من هذا الفصيل ترجع إلى عينات غير مكتملة. واحتفظت عينة موروسورابتور بالنصف الخلفي الكامل من الجمجمة والعديد من فقرات الحوض والعظام وكشفت مناطق غير معروفة من الجمجمة لهذه المجموعة."

وأضاف "هذا الجزء من الجمجمة مكتمل... يمنحنا فرصة فريدة للبحث عن خصائص التطور العصبي لهذه الديناصورات." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)