مقدمة 2-المعارضة السورية تطالب التحالف بقيادة أمريكا بوقف الغارات الجوية

Thu Jul 21, 2016 3:32pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لأولوند وبيان ليونيسيف وتفاصيل)

بيروت 21 يوليو تموز (رويترز) - دعا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض إلى وقف حملة الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا في الوقت الذي يجري فيه التحقيق في تقارير عن مقتل عشرات المدنيين في ضربات جوية حول مدينة منبج في شمال البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن ما لا يقل عن 56 مدنيا قتلوا في غارات جوية شمالي منبج يوم الثلاثاء وذلك بعد يوم من نشره تقارير عن مقتل 21 مدنيا في شمال المدينة المحاصرة التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وطالب أنس العبدة رئيس الائتلاف في بيان صدر في وقت متأخر الليلة الماضية "بالتعليق الفوري لعمليات التحالف العسكرية في سوريا ليتسنى التحقيق المستفيض في هذه الحوادث."

وأشار العبدة في البيان إلى أن "مثل هذه الجرائم... تمثل أداة تجنيد لصالح المنظمات الإرهابية".

وشدد العبدة في رسالة إلى وزراء خارجية دول التحالف المناهض للدولة الإسلامية على "أن هذه التحقيقات لا يجب أن تفضي إلى مراجعة القواعد الإجرائية للعمليات المستقبلية فحسب بل أن تصب في محاسبة المسؤولين عن مثل تلك الانتهاكات الجسيمة."

وقال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أمس الأربعاء إن القوات التي تقودها واشنطن ستنظر في التقارير عن وقوع خسائر بين المدنيين في المناطق المحيطة بمنبج.

وذكر المرصد أن بين قتلى القصف الجوي يوم الثلاثاء 11 طفلا. وتظهر في صور على مواقع التواصل الاجتماعي يقال إنها من موقع القصف جثتا طفلين يغطيهما الغبار ترقدان بجوار حطام.

وقالت هناء سنجر ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن 35 ألف طفل محاصرون داخل منبج وحولها بلا مكان آمن للجوء.   يتبع