بنجلادش تعتقل أربعة فيما يتعلق بهجوم على مقهى نفذه إسلاميون

Thu Jul 21, 2016 9:28am GMT
 

داكا 21 يوليو تموز (رويترز) - ألقت قوات الأمن في بنجلادش القبض على أربعة من أعضاء جماعة المجاهدين اليوم الخميس منهم زعيم إقليمي للجماعة المحظورة التي تحملها السلطات المسؤولية عن هجوم نفذه إسلاميون على مقهى في داكا قتل فيه 22 شخصا أغلبهم من الأجانب.

وقال ميزان الرحمن بويا المتحدث باسم كتيبة العمل السريع إن الكتيبة داهمت شقة سكنية على مشارف العاصمة داكا واعتقلت زعيم المنطقة الجنوبية وثلاثة أعضاء آخرين منهم طالب يدرس الطب.

وأضاف لرويترز "سيجري التحقيق معهم بشكل مكثف لمعرفة ما إذا كان لهم أي صلة بالهجوم على المقهى."

وقال بويا إنه عثر على كميات كبيرة من الذخيرة والأسلحة ومواد تستخدم في صناعة القنابل وكتب جهادية في الشقة التي كانت تستخدم لتدريب المجندين.

وكان خمسة متشددين بنجلادشيين أغلبهم من عائلات ثرية وليبرالية قد اقتحموا مطعما فاخرا يوم الأول من يوليو تموز وقتلوا زبائن قبل أن يقتلوا بالرصاص. وكان أغلب الضحايا من الأجانب من إيطاليا واليابان والهند والولايات المتحدة.

ومثل الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه تصعيدا خطيرا في نطاق أعمال العنف التي تهدف إلى فرض تفسير متشدد للشريعة الإسلامية في بنجلادش التي يبلغ عدد سكانها 160 مليون نسمة اغلبهم مسلمون.

وواجهت بنجلادش سلسلة هجمات على مدونين ليبراليين وأساتذة جامعة وأفراد من الأقليات الدينية خلال العام الماضي. وتقول الحكومة إن جماعات متشددة محلية وراء الهجمات.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)