مقدمة 4-المحكمة الرياضية تؤيد إيقاف ألعاب القوى الروسية وموسكو تصفه "بجريمة ضد الرياضة"

Thu Jul 21, 2016 5:03pm GMT
 

(لإضافة رد فعل روسيا والرياضيين)

من مارينا ديبتريس وجاك ستابز

لوزان (سويسرا)/موسكو 21 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - رفضت محكمة التحكيم الرياضية اليوم الخميس طعنا من روسيا ضد استبعاد متسابقيها في ألعاب القوى من اولمبياد ريو دي جانيرو التي تبدأ بعد أسبوعين وهو ما أدى لإدانة سريعة وغاضبة من موسكو.

ويزيد القرار من احتمال أن تختار اللجنة الاولمبية الدولية الآن إيقاف روسيا بشكل كامل عن كل الرياضات في ريو وليس فقط ألعاب القوى.

وقد يسبب ذلك أعمق أزمة في الحركة الاولمبية منذ المقاطعات الأمريكية والسوفيتية في ثمانينات القرن الماضي وستمثل ضربة قاصمة لدولة تفتخر بوضعها كقوة رياضية عالمية.

وقالت المحكمة - وهي أعلى سلطة رياضية - في بيان ساند حق الاتحاد الدولي لألعاب القوى في إيقاف الاتحاد الروسي "ترفض محكمة التحكيم الرياضية الطعون المقدمة من اللجنة الاولمبية الروسية و68 رياضيا روسيا."

وقال رئيس البعثة الروسية في اولمبياد ريو إن القرار يخلو من أي منطق بينما وصفته ايلينا ايسنباييفا الفائزة بذهبيتين اولمبيتين في القفز بالزانة بأنه "جنازة لألعاب القوى".

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين "نحن نأسف بالتأكيد لهذا القرار الذي أصدرته محكمة التحكيم الرياضية والذي يشير إلى كل متسابقينا."

وفرض الاتحاد الدولي لألعاب القوى الإيقاف في نوفمبر تشرين الثاني بعدما كشف تقرير مستقل عن استخدام واسع النطاق للمنشطات في ألعاب القوى الروسية. وتم تجديد الإيقاف في يونيو حزيران بعدما رأى مجلس الاتحاد الدولي أن روسيا لم تحرز أي تقدم كاف في برنامجها لمكافحة المنشطات.   يتبع