الاسترليني ينخفض بعد بيانات مخيبة للآمال عن مبيعات التجزئة البريطانية

Thu Jul 21, 2016 10:17am GMT
 

لندن 21 يوليو تموز (رويترز) - انخفض الاسترليني لأدنى مستوى له خلال تعاملات اليوم الخميس مقابل الدولار واليورو بعد صدور بيانات أظهرت أكبر انخفاض شهري في مبيعات التجزئة البريطانية في ستة شهور خلال يونيو حزيران.

وتراجعت المبيعات 0.9 بالمئة لتفوق وتيرة الانخفاض النسبة المتوقعة البالغة 0.6 بالمئة بعد ارتفاعها 0.9 بالمئة في مايو أيار. ومقارنة بنفس الفترة من العام الماضي تباطأ نمو المبيعات إلى 4.3 بالمئة من 5.7 بالمئة في مايو أيار مقابل توقعات بنمو نسبته خمسة بالمئة.

وانخفض الاسترليني مقابل الدولار إلى 1.3157 دولار بعد إعلان بيانات مبيعات التجزئة بانخفاض 0.2 بالمئة خلال اليوم مقارنة مع 1.3210 دولار قبل نشر البيانات. وقلصت العملة البريطانية خسائرها ليجري تداولها عند 1.3190 دولار لكنها مازالت منخفضة 0.15 بالمئة خلال اليوم.

وصعد اليورو 0.4 بالمئة مقابل الاسترليني إلى 83.80 بنس مقارنة مع 83.36 بنس قبل نشر البيانات. وجرى تداول العملة الأوروبية الموحدة في أحدث التعاملات عند 83.50 بنس لتظل مرتفعة 0.2 بالمئة خلال اليوم.

وأمس الأربعاء اكتسب الاسترليني دفعة من مسح أجراه بنك انجلترا المركزي أظهر عدم وجود دلائل واضحة على تباطؤ النشاط بعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد نهاية الشهر الماضي.

لكن المسح أظهر مؤشرات على أن الطلب على الائتمان يتباطأ وانخفاض توقعات الإنفاق الاستثماري مشيرا إلى أن غالبية الشركات لا تتوقع أي تأثير على الإنفاق الرأسمالي في الأمد القريب. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)