مبيعات التجزئة البريطانية تهبط بأسرع وتيرة في 6 أشهر

Thu Jul 21, 2016 10:43am GMT
 

لندن 21 يوليو تموز (رويترز) - سجلت مبيعات التجزئة البريطانية أكبر هبوط شهري في ستة أشهر في يونيو حزيران مما عزاه المسؤولون إلى تضرر مبيعات الملابس بسبب الطقس ودون أي أثر للتصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ولم يتحدث تجار التجزئة عن أي أدلة على تأثير للنتيجة غير المتوقعة لاستفتاء الثالث والعشرين من يونيو حزيران على المبيعات في الفترة الممتدة على مدار الأسابيع الخمسة التي انتهت في الثاني من يوليو تموز حسبا ذكر مكتب الإحصاءات الوطنية.

وفي حين تلقت المتاجر الكبرى دعما من المبيعات المرتبطة ببطولة أوروبا 2016 لكرة القدم وعيد الميلاد التسعين للملكة إليزابيث فقد عانت متاجر الملابس من ضعف المبيعات بسبب الطقس.

وقال المكتب إنه في يونيو حزيران هبط حجم المبيعات 0.9 بالمئة مقابل 0.6 بالمئة في توقعات المحللين بعدما ارتفع فوق المتوسط مسجلا زيادة 0.9 بالمئة في مايو أيار.

وعلى أساس سنوي تباطأ نمو مبيعات يونيو حزيران إلى 4.3 بالمئة مقابل 5.7 بالمئة في مايو أيار ومقارنة مع توقعات بالانخفاض إلى خمسة بالمئة فقط.

وبالنظر إلى المبيعات في الربع الثاني ككل ارتفعت الأحجام 4.9 بالمئة على أساس سنوي مقابل نمو نسبته 4.1 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأولى من 2016 وهو المستوى الأفضل منذ الربع الأول من 2015.

وأظهرت البيانات الرسمية اليوم الخميس أن الاقتراض العام هبط في يونيو حزيران إلى 7.8 مليار جنيه استرليني من عشرة مليارات قبل عام ومقابل 9.2 مليار في توقعات الاقتصاديين. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)