لاجئ مشارك في أولمبياد ريو من جنوب السودان يدعو إلى السلام في بلاده

Thu Jul 21, 2016 4:37pm GMT
 

الدوريت (كينيا) 21 يوليو تموز (رويترز) - ناشد لاجئ من جنوب السودان يستعد للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشهر المقبل الزعيمين المتناحرين في بلاده التي تمزقها الحرب إنهاء القتال وإعطاء الشباب فرصة للحياة.

وييتش بور بيل واحد ممن اختارتهم اللجنة الأولمبية الدولية بالإضافة إلى تسعة آخرين من مختلف أرجاء العالم ليمثلوا فريق اللاجئين الأولمبي في بطولة ريو المقرر أن تبدأ يوم الخامس من أغسطس آب.

واصدر كل من رئيس جنوب السودان ونائبه أوامره لأنصاره بوقف القتال يوم 11 يوليو تموز بعد معارك استمرت بضعة أيام وهددت بجر البلاد مرة أخرى إلى حرب أهلية وإشاعة الاضطراب في تلك المنطقة الفقيرة من أفريقيا.

وخاضت القوات الموالية للزعيمين المتناحرين الرئيس سلفا كير والنائب ريك مشار معارك في شوارع العاصمة على مدى خمسة أيام قتل فيها 272 شخصا.

وقال بيل (21 عاما) الذي سيشارك في سباقات العدو لمسافة 800 متر في ريو لرويترز في معسكر الفريق الكيني في الدوريت شمال غربي العاصمة نيروبي "يجب أن يتوصل الزعيمان إلى حل سريع لأن الشبان يموتون أو يفرون إلى دول أخرى في حين أن بإمكانهم أن يطوروا البلد."

وهددت أعمال العنف الأحدث بانهيار اتفاق سلام أبرم قبل عام بهدف إنهاء حرب أهلية دامت عامين بين أنصار كير ومشار قتل فيها عشرات الألوف ودفعت أكثر من 2.5 مليون للفرار من منازلهم وتركت نحو نصف السكان البالغ عددهم 11 مليون نسمة يعانون من نقص الغذاء.

وقال بيل "مشاركتنا في دورة الألعاب الأولمبية توجه رسالة لزعمائنا بأننا كان يمكن أن نحمل علم بلدنا بدلا من علم اللجنة الأولمبية الدولية على الساحة العالمية."

وأضاف "يجب أن يأخذوا في الاعتبار مستقبل الشبان الذين يمكنهم استخدام مواهبهم لبناء الدولة واستعراض قدراتها في الخارج."

واختارت اللجنة بيل وأربعة آخرين من جنوب السودان من مخيم كاكوما للاجئين في كينيا لتمثيل اللاجئين لزيادة الوعي العالمي بأزمة اللاجئين.   يتبع