21 تموز يوليو 2016 / 15:38 / منذ عام واحد

تلفزيون-الكنيست يقر قانونا للعزل يقول منتقدون إنه يستهدف النواب العرب

الموضوع 3154

المدة 2.34 دقيقة

القدس ‭‭ ‬‬ تصوير 20 يوليو تموز 2016 ‭‭ ‬‬ الصوت طبيعي مع لغة انجليزية ولغة عبرية ‭‭ ‬‬ المصدر تلفزيون رويترز ‭‭ ‬‬ القيود لا يوجد

القصة

أقر البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) أمس الأربعاء (20 يوليو تموز) قانونا يسمح بعزل أعضائه بسبب التحريض على العنف والعنصرية أو دعم الكفاح المسلح ضد الدولة في خطوة قال منتقدون إنها تستهدف النواب العرب بالأساس.

لكن القانون ربما يظل رمزيا أكثر من أن يكون عمليا لأن توجيه الاتهام إلى عضو في البرلمان يتطلب موافقة 90 نائبا على الأقل من الأعضاء وعددهم 120 وهي غالبية ربما يكون من الصعب تحقيقها في الكنيست المفتت سياسيا.

ورأى ناشطون أن القانون الذي تم إقراره بموافقة 62 عضوا مقابل 47 عضوا رفضوا هو أحدث مثال على التشريعات التي تدعمها حكومة بنيامين نتنياهو اليمينية سعيا للحد من حرية التعبير.

وقال نتنياهو إن القانون الجديد أنهى "الوضع السخيف" الذي يجعل من أحد "الداعمين للإرهاب ضد دولة إسرائيل ومواطنيها" عضوا في الكنيست.

وكتب نتنياهو في فيسبوك يقول "كل ديمقراطية في العالم بما في ذلك الديمقراطية الإسرائيلية لها حق الدفاع عن نفسها."

وردد زئيف إلكين وهو مشرع وعضو في حكومة نتنياهو كلاما مماثلا عندما قال "القانون الذي يوجد مثله في دول أخرى أيضا صدر للسماح للكنيست الإسرائيلي بالقول بأغلبية كبيرة كفى. إن واقعا يوجد فيه أعضاء في الكنيست يدعمون الإرهاب علنا على خلاف ما ألزموا أنفسهم به في الانتخابات مستحيل. الرأي العام الإسرائيلي والنظام السياسي لم يعودا مستعدين لقبول هذا."

وقال منتقدون إن القانون يقوض الديمقراطية الإسرائيلية. ودفع ذلك أيمن عودة عضو الكنيست إلى اتهام نتنياهو بالتحريض ضد الأقلية العربية.

وقال "الاستراتيجية الأكثر وضوحا وتطابقا لرئيس الوزراء (نتنياهو) هي التحريض ضد الأقلية الوطنية العربية في البلاد. هذا هو السبب في أنه أثار المسألة الانتخابية. هذا هو السبب في أنه يحرض ضدنا طول الوقت. وهذا هو (السبب) أيضا في قانون العزل. لماذا (يفعل ذلك؟) لأنه خائف من تأثيرنا. نحن نمثل 20 في المئة من إجمالي السكان. إذا نلنا الشرعية في البلاد لن يبقى رئيسا للوزراء ولن تحكم (الأحزاب) اليمينية البلاد بعد ذلك. ردنا أن نصبح أقوياء. أن نقوي أنفسنا وعندها سنصبح شوكة في ظهره."

وقالت النائبة ميراف ميخائيلي من حزب الاتحاد الصهيوني "لسوء الحظ أن نتنياهو لا يحترم الديمقراطية إلا إذا خدمته شحصيا. لكن إذا كانت الديمقراطية في مصلحة من لا يتفقون معه في الرأي ليس لديه مشكلة في أن يحطم الديمقراطية من أجل راحته."

تلفزيون رويترز (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below