اختلال التوازن في بكتيريا الأمعاء قد يزيد خطر الإصابة بمرض السكري

Thu Jul 21, 2016 7:59pm GMT
 

نيويورك 21 يوليو تموز (رويترز) - يبدو أن الوزن الزائد وقلة النشاط البدني ليسا السببين الوحيدين لمقاومة الأنسولين في الجسم فقد أظهرت دراسة جديدة أن اختلال التوازن في بكتيريا الأمعاء يمكن أن يسهم في ذلك.

وقال كبير الباحثين أولوف بيدرسن من مركز أبحاث الأيض في جامعة كوبنهاجن في بيان صحفي "نظهر أن اختلالا معينا في بكتيريا الأمعاء يسهم بشكل رئيسي في مقاومة الأنسولين وهذا من أهم أسباب الإصابة بأمراض مثل السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين."

وشملت الدراسة الدنمركية 277 بالغا غير مصابين بالسكري و75 بالغا مصابين بالنوع الثاني من هذا المرض. وكتب الباحثون في دورية نيتشر "من خلال دمج البيانات بشأن الحساسية للأنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائي وبكتيريا الأمعاء والتفاعلات الكيميائية في الجسم أثناء الصيام استطعنا أن نرصد مؤشرات واضحة على مقاومة الأنسولين بين الأفراد غير المصابين بداء السكري والتأكد من صحتها بين المرضى المصابين بالسكري."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)