مقدمة 1-محامية: العسكريون الأتراك الفارون لليونان يخشون على حياتهم

Thu Jul 21, 2016 7:34pm GMT
 

(لإضافة بيان مشترك للجنود وتفاصيل)

أثينا 21 يوليو تموز (رويترز) - قالت محامية تتولى الدفاع عن أربعة من ثمانية عسكريين أتراك فروا إلى اليونان بطائرة هليكوبتر عسكرية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة إنهم يخشون تعرضهم القتل إذا عادوا لبلدهم.

وهبط العسكريون بالطائرة في مدينة أليكساندروبوليس يوم السبت بعد إرسال استغاثة. والعسكريون ثلاثة برتبة ميجر وثلاثة برتبة كابتن واثنان برتبة سيرجنت ميجر. واعتقل العسكريون ووجهت لهم تهم دخول اليونان بصورة غير قانونية وطلبوا اللجوء السياسي.

وقالت المحامية فاسيليكي ليليا ماريناكي أمام إحدى المحاكم التي مثل أمامها العسكريون ملثمين اليوم الخميس "إنهم يعتقدون أنهم بصورة أو بأخرى سيفقدون حياتهم (في تركيا)."

وأضافت "بغض النظر عن فرض عقوبة الإعدام أو عدم فرضها هم يعتقدون أنهم في نهاية المطاف سيفقدون حياتهم."

وأدين الجنود اليوم الخميس بدخول اليونان بطريقة غير قانونية وصدرت بحقهم أحكام بالسجن لشهرين مع وقف التنفيذ. وتنظر حاليا طلبات اللجوء التي قدموها وسيمثلون أمام سلطات الهجرة الأسبوع المقبل لإجراء مزيد من المقابلات.

ووصفت تركيا هؤلاء العسكريين بأنهم "خونة" و"عناصر إرهابية" وطلبت من اليونان تسليمهم. وقالت اليونان إنها ستبحث طلبات لجوئهم على وجه السرعة.

وألغت تركيا عقوبة الإعدام في 2004 لكن رئيسها رجب طيب إردوغان قال لحشد من أنصاره المطالبين بعقوبة الإعدام إن مثل هذه المطالب يجب بحثها في البرلمان.

ومنذ فشل محاولة الانقلاب يوم السبت الماضي شنت الحكومة التركية حملة لتطهير القوات المسلحة والقضاء وألقت القبض على آلاف الأشخاص.   يتبع