حصري-مساعدة كبيرة لأوباما تحمل دعوة للهدوء ببحر الصين الجنوبي إلى بكين

Fri Jul 22, 2016 11:17am GMT
 

واشنطن 22 يوليو تموز (رويترز) - ستحث مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس بكين الأسبوع المقبل على تجنب التصعيد في بحر الصين الجنوبي عندما تقوم بأرفع زيارة أمريكية للصين منذ رفضت محكمة دولية مزاعم الصين بالسيادة على مساحة كبيرة من الممر المائي الاستراتيجي.

وحتى مع سعي واشنطن لتهدئة الوضع تعهدت رايس في مقابلة مع رويترز بأن الجيش الأمريكي سيواصل "الإبحار والتحليق وتنفيذ عمليات" في بحر الصين الجنوبي رغم تحذير الصين بأن مثل هذه الدوريات قد تنتهي "بكارثة".

وتنتهي ولاية الرئيس باراك أوباما خلال أقل من ستة شهور وستكون مهمة رايس الأكبر خلال رحلتها للصين بين 24 و 27 يوليو تموز الحفاظ على العلاقات في المجمل بين أكبر اقتصادين في العالم والتي وصفتها رايس بأنها "العلاقة الأكثر أهمية" لدينا في وقت تتفاقم فيه التوترات.

وقالت رايس "سأكون هناك لدفع تعاوننا."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)